«التربية» و«إكسبو الشارقة» يوسّعان نطاق المستفيدين من معرض التعليم الدولي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

وقّعت وزارة التربية والتعليم، ومركز إكسبو الشارقة، مذكرة تفاهم، تهدف إلى توسيع نطاق المستفيدين من الطلبة والمؤسسات التعليمية على مستوى الدولة، من فعاليات معرض التعليم الدولي، الذي ينظمه ويستضيفه المركز سنوياً، بدعم من غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وبرعاية من وزارة التربية والتعليم، ومجلس الشارقة للتعليم.

وبموجب هذه المذكرة، ستعمل الوزارة على مدار خمس سنوات، بتوسيع مجالات التعاون مع المركز، من خلال استقطاب عدد أكبر من المدارس والمؤسسات الأكاديمية الحكومية والخاصة، فضلاً عن إيجاد برامج تنظم زيارة الطلبة لفعاليات المعرض، وفق الاشتراطات الصحية المتبعة في الدولة، إلى جانب التعاون في عقد ندوات وورش عمل مبتكرة، توضح الرؤى المستقبلية للطلبة الراغبين في متابعة دراساتهم العليا في الدولة وخارجها.

منصة مهمة

وأكد المهندس عبد الرحمن الحمادي وكيل وزارة التربية والتعليم، أن معرض التعليم الدولي، يشكل منصة مهمة لإرشاد الطلبة حول الخيارات المتاحة الخاصة بالتخصصات الجامعية، لافتاً إلى أن توقيع مذكرة التفاهم، يأتي ضمن استراتيجية الوزارة، ووفقاً لخططها التعليمية، التي تعمل على تعزيز الرؤى والممارسات في التعليم الجامعي بشكل تكاملي، استجابة لمتطلبات التنمية المستدامة بالدولة، وبما يتوافق مع تطلعات القيادة الرشيدة، مشيداً سعادته بدور مركز إكسبو الشارقة في دعم العملية التعليمية، عبر تسخير هذا الصرح لأغراض تعزيز المفاهيم والمبادرات، التي تصب في سياق دعم العملية التعليمية.

تطوير

من جانبه، أكد سيف محمد المدفع، الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة، حرص المركز على تطوير فعاليات معرض التعليم الدولي بوتيرة مستمرة، من خلال توسيع نطاق الشراكة مع الشركاء الدائمين للحدث، أو العمل على استقطاب شراكات جديدة، بما يؤكد مكانة المعرض على مستوى المعارض المتخصصة بالتعليم العالي محلياً وإقليمياً وعالمياً، إلى جانب تعزيز مكانة الشارقة كبيئة مثالية للمجتمع الأكاديمي والبحثي، والاستثمار في اقتصاد المعرفة، القائم على الإنتاجية والابتكار والاستدامة، بفضل رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، التي جعلت الشارقة في مقدم داعمي التعليم الأكاديمي، الذي يعد من العناصر الهامة والرئيسة في بناء وتطوير مستقبل الأجيال القادمة، والمقياس الحقيقي على ارتقاء الدول، وقيمة مضافة للاقتصاد الوطني.

تدابير

تنعقد الدورة السابعة عشرة من معرض التعليم الدولي، في الفترة من 20 إلى 22 أكتوبر 2021، مع تطبيق أقصى التدابير والإجراءات الاحترازية حيث يتطلع مركز إكسبو الشارقة إلى استقطاب عدد أكبر من المشاركين في النسخة الجديدة، حيث شهدت النسخة السادسة عشرة، مشاركة أكثر من 130 مؤسسة من 20 دولة، كما استقطبت 201 مدرسة من جميع أنحاء الدولة، ضمت 8200 طالب، بزيادة 66 % عن عام 2019، كما شهد الحدث إقبالاً كبيراً، تخطى 25.250 زائراً، بزيادة قدرها 15 %، مقارنة بالنسخة السابقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات