زكي نسيبة: الإمارات مركز حضاري وثقافي وواحة تعايش

أكد معالي زكي أنور نسيبة وزير دولة، الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات، أنه بفضلِ دعم وتوجيهات قيادتنا الرشيدة فقد أصبحت دولة الإمارات مركزاً حضارياً وثقافياً، وواحة للثقافة، والتعايش، والتسامح، والأمن، والأمان.

وقال في كلمة له في المهرجان الوطني للتسامح إن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة حققت سمعة دولية مرموقة وأصبحت مركز إشعاع حضارياً بفضل سياستها الحكيمة وترسيخ مبادئ القيم الإنسانية والتسامح.

وأوضح معاليه في المهرجان الذي انعقد من خلال الاتصال المرئي، بحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش أنهُ لمن دواعي سروري أن التقي معكم اليوم في المهرجان الوطني للتسامح 2020، بدورته الرابعة التي تقام تحت شعار «على نهج زايد»، «طيّب اللهُ ثراه»، الذي رسخ مبادئ السلام والاحترام والتسامح والصداقة. وأضاف معاليه: إننا في دولة الإمارات نستلهم من شريعتنا الغراء، ومن إرث المغفورِ له الشيخ زايد، ومن الأخلاق الإماراتية الأصيلة، مفاهيم التّسامح والتّعايُش السلمي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات