دمج الخدمات الصحية المقدمة للبالغين في «خليفة الطبية» و«الشيخ شخبوط»

أعلنت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، أكبر شبكة للرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن قيامها بإعادة تصميم وتوزيع عددٍ من الخدمات الطبية في منشأتين تابعتين لها.

وبموجب «نموذج ممارسات المجموعة»، تم دمج الخدمات المقدمة للبالغين بين مدينة الشيخ خليفة الطبية ومدينة الشيخ شخبوط الطبية التابعتين لـ «صحة»، بما سيعزز استفادة المرضى من مستوى رعاية عالمي، ويدعم إنشاء «صحة» لمراكز التميز وتطوير خدمات تخصصية دقيقة. 

وتشمل الخدمات الطبية المقدمة للبالغين بين المنشأتين، كلاً من أمراض القلب وجراحة العظام والجهاز الهضمي وأمراض الدم والأورام، حيث سيتيح أيضاً، لمدينة الشيخ شخبوط الطبية، بصفتها أكبر مستشفى في الدولة، تقديم رعاية صحية للحالات الحرجة والمعقدة وكشراكة بين «صحة» و«مايو كلينك»، تقديم خدمات متعددة التخصصات في إطار نهجها لرعاية المرضى مع التركيز بشكل أكثر وضوحاً على استمرارية الرعاية.

وسيتمكن المرضى من داخل الدولة والمنطقة ممن يسعون للحصول على رعاية لأي من الخدمات، من الوصول إلى الموارد المتاحة من قبل «مايو كلينك» وخبراتها. وفي الوقت نفسه، ستواصل مدينة الشيخ خليفة الطبية رفع مستوى خدماتها المتبقية، حيث تعمل على تعزيز قسم الطوارئ إلى مركز الصدمات من المستوى الثاني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات