الشامسي: الإمارات تقدم رسالة خير للعالم

قال علي محمد الشامسي رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية إن دولة الإمارات تشارك العالم الاحتفال باليوم الدولي للتسامح الذي يوافق 16 نوفمبر من كل عام لتعزيز قيم التسامح والتعايش بين أفراد المجتمع بمختلف معتقداتهم ومذاهبهم وثقافاتهم. وأضاف الشامسي - في تصريح له بهذه المناسبة - إن الدولة تتبنى التسامح نهجاً باعتباره قيمة إنسانية سامية توحد الشعوب وتجعلهم شركاء في الحياة والبناء والنماء وتعمل على ترسيخ ثقافة التسامح من خلال عدة مبادرات وفعاليات محلية وإقليمية وعالمية لتعزيز التعايش الإيجابي والتواصل الإنساني بين الشعوب كافة، وذلك بمد جسور المحبة والسلام والأخوة مع شعوب العالم، حيث تدعم بناء علاقات إيجابية وحضارية، وتقدم رسالة خير إلى العالم أساسها احترام الآخر والتعايش الإنساني المشترك.

وقال الشامسي: تعلمنا تلك القيم السامية من المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، ونسير على نهجه في إرساء أواصر العيش المشترك، والعطاء والخير بين الشعوب في وطن التسامح والتعايش، والتواصل الإنساني، فالإمارات ملتقى الثقافات وبلد الأمن والأمان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات