وزارة الصحة تطلق منصة المرضى الرقمية «شفاء»

عوض الكتبي

أطلقت وزارة الصحة ووقاية المجتمع منصة المرضى الرقمية «شفاء» لتكون البوابة المحدثة لبوابة المريض السابقة التي ستخدم أكبر شريحة من المرضى بكافة الفئات العمرية من خلال عرض وتقديم باقات من الخدمات العلاجية التي توفرها الوزارة، ولتكون قناة الاتصال الإلكترونية الذكية بين المرضى ومقدمي الرعاية الصحية والمرجع الرئيسي للاطلاع على المعلومات الطبية والإكلينيكية والسجل الطبي للمرضى، ومدعومة بجميع المعلومات اللازمة التي تركز على احتياجات المستخدمين، وذلك من خلال تحقيق الربط الإلكتروني المباشر مع نظام تكنولوجيا الرعاية الصحية «وريد» الداعم لجميع مراكز ومستشفيات الوزارة ضمن شبكة موحدة. وتشمل مزايا منصة المرضى الرقمية «شفاء» التي يتم التسجيل فيها بالهوية الرقمية UAE pass تقديم خدمات علاجية ذكية وإتاحة الاطلاع على السجل الطبي، والحصول على التنبيهات والإشعارات المتعلقة بمستجدات ملف المريض، مع توفير التوعية والإرشادات الصحية، وإجراء استبيانات واستطلاعات الرأي، وإتاحة الدفع الإلكتروني، القياسات والعلامات الحيوية، وتمكين المحادثة الفورية والاطلاع على تحاليل المختبر والتقارير الطبية.

نظم ومعايير

وأكد عوض صغير الكتبي، وكيل الوزارة المساعد لقطاع الخدمات المساندة، أن إطلاق منصة «شفاء» بميزاتها المطورة يأتي في إطار توجهات حكومة الإمارات لتطوير الخدمات الحكومية وتحقيق جودة عالية لأفراد المجتمع وفقاً لرؤية الإمارات، وضمن جهود الوزارة لتوفير رعاية صحية شاملة وتطبيق مبادرة الحكومة الذكية، من خلال تطوير نظم المعلومات الصحية وتطبيق معاييرعالمية في إدارة البنية التحتية للمنشآت الصحية.

بوابات ذكية

وأوضح علي العجمي، مدير إدارة نظم المعلومات الصحية، أن «منصة المرضى الرقمية «شفاء» عبارة عن قناة ذكية وتطبيق ذكي مبنيّ على أحدث التقنيات والتكنولوجيا الحديثة لتقديم الخدمات العلاجية وتعزيز قدرة الاطلاع على السجل الطبي ليشمل المؤشرات الحيوية والوصفات الطبية والتطعيمات، بالإضافة للتاريخ الطبي والأدوية والحساسية وسجل زيارات الأطباء وتحاليل المختبر والتقارير الطبية، ضمن أفضل معايير الدقة والشفافية مع المحافظة على سرية المعلومات الطبية للمرضى، ضمن تصميم سهل الاستخدام ومبتكر متلائم مع معايير تجربة المستخدم وأفضل معايير جودة الخدمات الحكومية لتسهيل الوصول للخدمات الصحية ومتابعة جميع المعلومات بالسجل الطبي على مدار الساعة، على أن يتم العمل خلال المراحل القادمة على إضافة خدمات علاجية وخصائص جديدة تتماشى مع توجهات الحكومة الرشيدة واحتياجات الفئات المعنية لضمان استمرارية العمل والتطوير المستمر».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات