أطباء: المبادرة تحفّزنا على المزيد من العطاء لرد جميل الوطن

أكد أطباء أن إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، فتح باب الترشيح للتكريم ضمن الدورة الجديدة لمبادرة أوائل الإمارات، وتخصيص الاحتفاء هذا العام لتكريم التجارب الاستثنائية من شخصيات ومبادرات في خط الدفاع الأول للتصدي لفيروس «كورونا» المستجد (كوفيد19)، أثلج صدور العاملين في خط الدفاع الأول وأن التكريم سيكون دافعاً قوياً لبذل المزيد من الجهود لتطوير قدراتهم ويحفزهم على المزيد من العطاء لأجل الوطن، لافتين إلى أن مبادرات سموه لتكريم التجارب الاستثنائية تعزز التصدي لجائحة «كوفيد19».

وقال الدكتور علي السيد، مدير إدارة الصيدلة في هيئة الصحة بدبي: إن تخصيص حفل أوائل الإمارات لتكريم خط الدفاع الأول وسام نعتز به وسيحفزنا على بذل مزيد من الجهد، وتقديم مزيد من العطاء في مواجهة أية أزمات صحية، ومنها جائحة «كورونا»، بما يمكّن وطننا الغالي من تخطي هذه المواقف الاستثنائية بقوة وعزيمة أبنائه وبناته في مختلف المواقع وشتى ميادين العطاء وعلى رأسها القطاع الصحي.

وتابع الدكتور السيد: إن اللفتة الكريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بتكريم خط الدفاع الأول في حفل أوائل الإمارات، ليست غريبة، عن قيادتنا الرشيدة التي كانت موجودة معنا، وهو ما عزز التحدي لدينا في مواجهة الجائحة.

من جهته، قال الدكتور مأمون المرزوقي، استشاري أطفال في مستشفى لطيفة للنساء والولادة: إن مبادرة سموه لفتة نبيلة تعكس مدى حرص قيادتنا الرشيدة على تقدير خط الدفاع الأول من كل الجهات التي ساهمت في انحسار الوباء.

وأكد أن المبادرة الكريمة حملت بين سطورها طاقة إيجابية هائلة؛ سيكون لها بالغ الأثر في إعانة الأطباء على حمل مسؤوليتهم، وتزيد من إصرارهم على تجاوز هذا الاختبار الصعب، وتشد من أزر كل الأطباء وكل الأطقم الطبية في مختلف أنحاء دولة الدولة.

إنجازات

من جانبه، أكد الدكتور عارف النورياني، المدير التنفيذي لمستشفى القاسمي في الشارقة، أن مبادرة أوائل الإمارات تهدف إلى تعزيز النماذج الإماراتية المتميزة في المجالات المختلفة وتسليط الضوء على إنجازاتها، وإبراز أوائل المنجزين الإماراتيين والمقيمين ممن عملوا بإخلاص منذ تأسيس دولة الإمارات وحتى اليوم لترسيخ روح الاتحاد.

إضافة إلى فئة الشباب المتميزين في مختلف المجالات، الذين ساهموا في رفع علم دولة الإمارات في المحافل كافة، لافتاً إلى أن تخصيص هذا العام لتكريم الشخصيات والتجارب والمؤسسات الاستثنائية التي جعلت من الإمارات نموذجاً يحتذى في التعامل مع جائحة «كورونا» تخصيص صادف أهله، حيث بذل خط الدفاع الأول من الأطباء والممرضين والفنيين ورجال الشرطة وخلافهم جهوداً جبارة حالت دون تفشي جائحة ( كوفيد 19).

جهود

وأكد الدكتور ابراهيم الحمادي، طبيب الأسرة، بوزارة الصحة ووقاية المجتمع: إن إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بتكريم خط الدفاع الأول خلال العام الجاري قد أثلج صدور كافة العاملين في خط الدفاع الأول والذين بذلوا جهوداً جبارة للحيلولة دون انتشار فيروس «كورونا»، الذي أرعب دول العالم.

مبيناً أن ذلك التكريم سوف يكون دافعاً قوياً لهم حتى يبذلوا المزيد من الجهود من أجل تطوير أنفسهم، مبيناً أن الخطوات التي اتخذتها الإمارات مع بداية انتشار فيروس «كورونا» عالمياً كانت إجراءات دقيقة أسهمت في السيطرة على عدم اتساع رقعة انتشار المرض. من جانبه، عبر الدكتور فيصل مصلح الأحبابي رئيس قسم برامج الأمراض المعدية بمركز أبو ظبي للصحة العامة عن شكره وتقديره لمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

وهذا الدعم اللامحدود لجميع خطوط الدفاع الأمامية في مكافحة المرض، يمنحهم القوة والصمود في عملهم ولن يدخروا جهداً في رد الجميل للقيادة الرشيدة ودولتهم المعطاءة. من جانبه، أكد الدكتور سعيد عبدالله استشاري طب الأسرة في أبوظبي أن المبادرة تحمل بين طياتها كل التقدير والاحترام للكوادر الطبية سواء الأطباء أو هيئة التمريض الذين يقدمون خدمات جليلة خاصة في مثل هذا الوقت الذي يحاربون فيه وباءً جديداً لم تتضح هويته بعد، لافتاً إلى أن هذا التكريم يحمل من جهة أخرى اهتمام القيادة الرشيدة لكل عمل مخلص يصب في خدمة هذا الوطن المعطاء.

مبادرات مبتكرة

أوضح الدكتور سعيد عبدالله، أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، عودنا دائماً على مبادراته المبتكرة، حيث دعا سموه إلى ترشيح الأسماء والمؤسسات والأبحاث التي قدمت خدمات جليلة في مكافحة هذا الوباء عبر الترشيح الإلكتروني عبر وسم أوائل الإمارات، خاصة في ظل الظروف الراهنة، وحتى يكون التكريم من قبل الجمهور الذين استفادوا من خدمات المرشحين وحتى يكون الجميع يكرم الجميع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات