«أوائل الإمارات» تعزز النماذج المتميّزة في مختلف المجالات

تهدف مبادرة أوائل الإمارات التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بالتزامن مع احتفالات اليوم الوطني وتأسيس اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة، في نوفمبر 2014، إلى تعزيز النماذج الإماراتية المتميزة في المجالات المختلفة وتسليط الضوء على إنجازاتها، وإبراز أوائل المنجزين الإماراتيين ممن عملوا بإخلاص منذ تأسيس دولة الإمارات وحتى يومنا لترسيخ الاتحاد ورفع علم الدولة في كافة المحافل.

ويتم تكريمهم بميدالية خاصة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ضمن حفل سنوي بالتزامن مع اليوم الوطني لدولة الإمارات في كل عام، إضافة لتخليد أسمائهم في ذاكرة الإمارات عبر أرشفة حكومية وكتاب سنوي حكومي خاص بهم تحت اسم «موسوعة أوائل الإمارات». وجاء إطلاق المبادرة بغية تخليد التاريخ لأبناء الإمارات المتميزين لتعرفهم الأجيال المقبلة، وأن يتخذهم شباب الوطن نماذج إيجابية تحتذى بهم الأجيال المستقبلية.

ومنح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، في النسخة الأولى من أوائل الإمارات ميدالية «أوائل الإمارات» لـ 43 شخصية إماراتية ممن كان لهم السبق في مختلف المجالات التعليمية والصحية والاقتصادية والعسكرية والرياضية، وغيرها.

إضافة إلى مجموعة من أبناء الإمارات المتميزين في الابتكارات والاختراعات، وجاءت على رأس القائمة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة.

شخصيات رائدة

وأطلق سموه في أكتوبر 2015، الدورة الثانية من مبادرة «أوائل الإمارات»، داعياً جميع أفراد المجتمع إلى ترشيح شخصيات إماراتية رائدة ومتميزة في مجال عملها، ليتم تكريمهم في الحفل السنوي للمبادرة ضمن احتفالات دولة الإمارات العربية المتحدة باليوم الوطني 44.

وكرم سموه، في نوفمبر من العام نفسه، 44 شخصية من أوائل الإمارات في مختلف القطاعات والمجالات، كالتعليم، والصحة، والاختراعات، والابتكارات، والتكنولوجيا، والرياضة، والثقافة والفنون والإعلام، والريادة الاجتماعية والعمل الإنساني، إلى جانب القطاعين الحكومي والعسكري، والمبادرات المتميزة في مختلف المجالات، وذلك في حفل وطني تم تنظيمه بمدينة جميرا في دبي.

القراءة

كما كرم سموه في نوفمبر 2016 «45» من الأوائل والشخصيات والجهات التي تميزت في دعم القراءة خلال عام القراءة، وذلك في الحفل الذي تم تنظيمه في العاصمة أبوظبي، تزامناً مع احتفالات الدولة باليوم الوطني 45، وذكرى تأسيس الاتحاد. وعلى هامش حفل تكريم أوائل الإمارات، أطلق سموه مبادرة وزارة الثقافة وتنمية المعرفة «مكتبة الإمارات الذكية» لموظفي الوزارات والهيئات الاتحادية. 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات