القطامي: أمراض المسالك البولية والتناسلية في مقدمة أولويات المؤسسات الصحية

شهدت دبي أمس انطلاق أعمال مؤتمر الإمارات الدولي التاسع لأمراض وجراحة المسالك البولية الذي يتزامن مع انعقاد المؤتمر السابع عشر للرابطة العربية لجراحة المسالك البولية والتناسلية.

يشارك في المؤتمر بمركز دبي التجاري العالمي نخبة من العلماء والأطباء والمتخصصين إلى جانب نخبة أخرى تفاعلت مع أنشطة المؤتمر افتراضياً.

وأكد معالي حميد محمد القطامي مدير عام هيئة الصحة بدبي في كلمة له أن تنظيم مؤتمرين بهذا الحجم وتلك الأهمية يعكس قدرات دبي الهائلة وإمكانياتها بمجال استضافة الأحداث والمؤتمرات التخصصية الكبرى لاسيما في المجال الطبي الذي تمكنت الإمارة من أن تكون في صدارة ساحته الدولية. وقال معاليه: «أنتم أهل الاختصاص وتعلمون الأولوية المتقدمة التي تحتلها أمراض المسالك البولية والتناسلية لدى المؤسسات الصحية على مستوى العالم.. والجميع يعلم أيضاً المخاطر التي تهدد سلامة وصحة وحياة الناس في مختلف المجتمعات من جراء الإصابة بهذا النوع من الأمراض».

تحذيرات

ولفت إلى تحذيرات منظمة الصحة العالمية في هذا الجانب وتأكيدها ارتباط أمراض المسالك البولية والتناسلية بالعديد من الأمراض الأخرى وفي مقدمتها أمراض الأورام والأمراض المعدية التي تشكل خطراً كبيراً على الصحة العامة والإنجابية وحتى النفسية.

وأوضح أن الهيئة تعمل وبشكل متواصل على تحديث وتطوير وتوسيع نطاق خدمات أقسام أمراض وجراحة المسالك البولية والتناسلية في منشآتها الطبية.

معرض

وافتتح معالي القطامي معرض المستلزمات والتجهيزات الطبية المصاحب للمؤتمر الذي يضم العديد من الشركات الرائدة محلياً وعالمياً.

وقال الدكتور عبدالقادر الزرعوني رئيس شعبة المسالك البولية في جمعية الإمارات الطبية رئيس المؤتمر في تصريحات للصحفيين: إن الشعبة قامت ومن خلال حملة الكشف المبكر عن أمراض ومشاكل البروستاتا بإجراء مسح وطني على مستوى الدولة شمل حوالي 1000 شخص 700 منهم تم استكمال بياناتهم وأن 18% ممن استكملت بياناتهم بحالات مشتبه بها بسرطان البروستاتا يتطلب منهم استكمال الفحوصات الأخرى مثل التصوير المغناطيسي والتصوير التلفزيوني، إضافة لعمل فحص دم، للتأكد من حالاتهم وفيما إذا كان لديهم سرطان بروستاتا أم لا؟

طباعة Email
تعليقات

تعليقات