«إمباور» تدعم جهود «الجليلة» بالأبحاث الطبية

ساهمت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور»، أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في العالم، بمبلغ 100 ألف درهم لمؤسسة الجليلة، دعماً لجهودها في الارتقاء بحياة الأفراد، من خلال التقدم في مجال الأبحاث الطبية المحلية، والتي تركز على أبحاث فيروس «كورونا» المستجد، والأمراض الفيروسية الأخرى التي تهدد البشرية.

ويأتي ذلك ترسيخاً لنهج المسؤولية المجتمعية الذي تتبناه «إمباور» فكراً وممارسة، لتصبح رسمياً أحد الجهات المانحة للمؤسسة، في إطار حملتها التي أطلقتها باسم «بصمة راشد بن سعيد»، والتي توثق الأفراد والجهات المانحة، بوصفهم قادة التغيير في دولة الإمارات.

والتقى أحمد بن شعفار الرئيس التنفيذي لـ «إمباور»، بالدكتور عبد الكريم سلطان العلماء، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الجليلة، وقاما بجولة في مرافق المركز، وتفقدوا المَعلَم التذكاري «بلورات الأمل»، الذي يحمل صورة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، تقديراً لدعم سموه للأبحاث والابتكار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات