«مواصلات الإمارات للسياقة» يستخدم تقنية المساعدة الافتراضية الذكية

بادرت مواصلات الإمارات إلى استخدام خدمات المساعدة الافتراضية، عبر تقنية chat boat، والتي تحاكي المحادثة البشرية في تواصلها مع الراغبين في الالتحاق ببرامج التدريب في معهد مواصلات الإمارات للسياقة التابع لها، عبر تطبيق واتس آب، وبذلك يكون المعهد الأول في دبي، الذي يطبق هذه التقنية في خطوة يواكب بها التوجهات العالمية في مجال الذكاء الاصطناعي.

وكشف عبدالله المدحاني مدير معهد مواصلات الإمارات للسياقة أن المعهد يسعى لتوفير كل الإمكانات والخدمات، التي تسهم في استقطاب المتعاملين لتلقي برامج التدريب في بيئة متكاملة وذكية مجهزة بكل الحلول الرقمية، التي توفر الوقت والجهد والتكاليف على الراغبين في تلقي برامج التدريب في المعهد، موضحاً أنه في ظل ما يشهده العالم من تفشي جائحة فيروس «كورونا».

وتخوف المتعاملين من إجراء التعاملات المباشرة، فقد ابتكرنا منصة اتصالات سحابية رقمية، تسمح بإجراء بإرسال واستقبال الرسائل النصية وتنفيذ وظائف الاتصال الأخرى من أي مكان باستخدام هذه المنصة، والتي تتلقى من خلالها المساعدة الافتراضية (chatbot) الطلب من المتعامل وتقوم بالتحاور، وطلب البيانات، التي من شأنها تحديد مواعيد التدريب، واختيار المتدرب، ودفع الرسوم.

تقنية 

وأشار المدحاني إلى أن تقنية المساعدة الافتراضية قد أسهمت في تعزيز ثقة المتدربين والمتعاملين بخدمات المعهد خصوصاً خلال جائحة (كوفيد 19)، حيث تقلل التقنيات الذكية نقاط التواصل المباشر، ما يسهم في تقليل فرص انتشار الفيروس، إلى جانب توفير المعهد لعدد من الخيارات والخدمات الأخرى خلال الجائحة من بينها خيارات الدفع من خلال الوسائل الإلكترونية، وإرسال إيصالات الدفع إلى المتعاملين عن طريق الرسائل النصية القصيرة، وتقديم المحاضرات النظرية عن بعد، بالإضافة إلى تخفيض سعة مركبة الفحص من طالبين إلى طالب واحد فقط في كل اختبار، واستخدام الحلول والتقنيات الذكية في التدريب والاختبار من بينها فحص الساحة الذكية. 

وأفاد المدحاني بأن المعهد يطبق مجموعة أخرى من الإجراءات الاحترازية، تشمل تركيب كاميرات حرارية في المداخل، إضافة إلى قياس درجات الحرارة عن طريق الجهاز اليدوي، وإلزام الجميع بارتداء الكمامات وتوفير المعقمات والقفازات، إلى جانب تركيب أجهزة التعقيم الجدارية والملصقات الإرشادية في مختلف مرافق المعهد.

وأشار المدحاني إلى العروض الترويجية، التي يقدمها المعهد للمتدربين، حيث تعتبر أسعار التدريب في معهد مواصلات الإمارات للسياقة هي الأقل من بين معاهد تعليم السياقة، ناهيك عن العروض المغرية للعملاء، والتي بإمكانهم الاستفادة من الفوز بأحد السحوبات الدوريّة القيّمة، التي يجريها المعهد كالسحوبات على السيارات، وعلى جوائز عينية قيّمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات