«تريندز» يوقع مذكرة تفاهم مع مركز «السديم» لتعزيز التعاون العلمي

وقع مركز تريندز للبحوث والاستشارات مع مركز السديم للقبة السماوية وعلم الفلك، مذكرة تفاهم هدفها تعزيز التعاون العلمي والبحثي في المجالات ذات الاهتمام المشترك بما فيها اقتصاد الفضاء، والتجارب الدولية المرتبطة باستكشاف الفضاء، ودور قطاع الفضاء في دعم التنمية المستدامة واقتصاد المعرفة؛ إلى جانب التعاون في تنظيم ورش العمل والندوات والمؤتمرات في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وأكد أحمد الأستاد، رئيس قطاع البحث العلمي والمستشار العلمي لمركز «تريندز»، أن توقيع مذكرة التفاهم مع مركز «السديم»، يندرج في إطار حرص المركز على تعزيز شراكاته مع مختلف المراكز البحثية والعلمية، وتعزيز التعاون معها في المجالات التي تخدم قضايا التنمية المستدامة.

وأوضح أن التعاون مع مركز «السديم» ينسجم تماماً مع الفلسفة العلمية لمركز «تريندز»، والتي تركز على مجالات تخدم اقتصاد المعرفة.

وتابع: «لقد بات اقتصاد المعرفة يشكل أولوية لدى دول عديدة نتيجة تزايد استخدامات الفضاء الخارجي وتطبيقاته التي باتت وثيقة الصلة بتحسين جودة حياة بني البشر على كوكب الأرض؛ مؤكداً أن الاستثمار في اقتصادات الفضاء بات يشكل توجهاً للقوى الكبرى في ظل ما تشير إليه الدراسات التي تثبت أن العديد من الكواكب القريبة من الأرض تزخر بثروات هائلة من المعادن التي تدخل في صناعات التكنولوجيا المتقدمة».

هذا وقد وقّع مركز «تريندز» خلال العام 2020 مذكرات تفاهم مع العديد من المراكز الدولية، لتعزيز التعاون في مجال البحوث العلمية والاجتماعية الخاصة بالعلاقات الدولية والسلام والنزاعات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات