سعيد الطاير: «كهرباء دبي» ملتزمة بتمكين الموظفين الشباب وتعزيز قدراتهم القيادية

أكد معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب، الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، التزام الهيئة بتمكين الموظفين الشباب وتعزيز قدراتهم القيادية، ليكونوا حجر الأساس في عملية التنمية المستدامة، وبناء مستقبل أكثر إشراقاً لأجيالنا القادمة. وأشار معالي الطاير خلال لقاء افتراضي مع الدورة الثانية من مجلس الشباب في الهيئة، إلى حرص الهيئة على توفير منصة فاعلة للتعرف على آراء الشباب بشأن مختلف القضايا، وإيصال أفكارهم واقتراحاتهم وتوظيفها لخدمة الوطن والمواطن.

وأضاف معاليه: «نستلهم رؤيتنا من توجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بضرورة تمكين الشباب وإشراكهم في عملية البناء والتطوير. وتضم الكوادر البشرية في الهيئة 1865 من الموظفين الشباب ممن تتراوح أعمارهم بين 18 و29 عاماً، أي بنسبة 15% من الموظفين، منهم 33.46% من الموظفات الشباب، و66.54% من الموظفين الشباب، فيما وصلت نسبة تمكين الشباب في الهيئة إلى 88%. وتقدم الهيئة كل الدعم اللازم ليؤدي مجلس الشباب في الهيئة دوره الفعال من خلال تنفيذ العديد من المبادرات الرائدة لتعزيز دور الموظفين الشباب في الهيئة، وترسيخ مكانة المجلس بين مجالس الشباب الوطنية».

إنجازات

واستعرضت عائشة محمد الرميثي، رئيس مجلس شباب الهيئة، خلال اللقاء الإنجازات التي حققها المجلس في دورته الثانية، والتحديات التي يواجهها. وأضافت الرميثي: «يلتزم المجلس بتوفير بيئة حاضنة للتواصل مع الشباب في الهيئة والاهتمام بأفكارهم ومواهبهم ومخرجاتهم، إضافة إلى تطوير مبادرات ومشاريع تركز على اهتماماتهم، العمل على استثمار قدراتهم وخبراتهم لخدمة الهيئة والمجتمع. ولا ندخر جهداً لتوفير كافة مقومات النجاح لشباب الهيئة، ليكونوا داعماً رئيسياً لمسيرة التميز في الهيئة».

وأطلق المجلس منذ أكتوبر 2019 وحتى الآن العديد من المبادرات، وأكثر من 10 منصات اتصال لدعم جسور التواصل بينه وبين موظفي الهيئة من الشباب، كما نظم ما يزيد على 15 فعالية بمشاركة أكثر من 470 مشاركاً افتراضياً، وبلغت نسبة سعادة الشباب عن الفعاليات الرئيسية للمجلس 94%. ونظم المجلس أيضاً عدداً من الجولات الافتراضية إلى أبرز مشاريع الهيئة ومنها مركز البحوث والتطوير، كما استقبل عدة وفود خارجية ضمن برنامج زيارات المقارنات المعيارية للمجلس.

وتعاون مجلس الشباب في الهيئة مع المؤسسة الاتحادية للشباب لنشر حملة توعوية تحت وسم #خلك_واعي_ومسؤول، للتركيز على التزام الهيئة والشباب بجميع التدابير الوقائية وجهودهم الحثيثة لمواصلة العمل وفق أعلى معايير الكفاءة والمرونة. ونظم المجلس حلقة شبابية في القمة العالمية للاقتصاد الأخضر 2019، بعنوان «مساهمة الشباب في توطين أهداف التنمية المستدامة وتسخير التقنيات المبتكرة لتحقيقها». وتمت دعوة أكثر من 10 مجالس شبابية ومنهم مجلس شباب أهداف التنمية المستدامة ومجلس شباب جمعية المهندسين. كذلك شارك المجلس في جلسة نقاشية خلال القمة الحكومية للشباب 2020، الأولى على مستوى الشرق الأوسط، تحت عنوان «تحديد مستقبل القوى العاملة الشبابية في دول مجلس التعاون الخليجي». وأطلق المجلس كذلك مبادرة معرفة X شباب، خلال يوم المعرفة للشباب، بالتعاون مع خبراء من قسم المعرفة ورأس المال الفكري في الهيئة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات