1000 متبرع بالدم خلال 14 يوماً ضمن حملة أطلقتها «المؤازرة» في العين

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

تزامناً مع شهر التوعية بسرطان الثدي، الذي يصادف شهر أكتوبر كل عام، نظمت جمعية المؤازرة الإماراتية لمصابي السرطان، بالتعاون مع عدة جهات في منطقة العين، ممثلة في بنك الدم الإقليمي التابع لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، ومكتبة زايد المركزية، حملة للتبرع بالدم، وخلال 14 يوماً، بلغ عدد المتبرعين بالدم أكثر من 1000 شخص، وذلك تأكيد على مدى حاجة مرضى السرطان للدم، لا سيما أن التبرع بالدم، يعد بلا شك من المستلزمات الوطنية الواجبة التي لا يمكن الاستغناء عنها، كونه في مضامينه، يؤسس مبدأ التكافل الاجتماعي، والتآزر والتعاضد، وتعزيز روح التعاون المجتمعي.

وفي هذا الإطار، قال الشيخ الدكتور سالم بن ركاض العامري رئيس مجلس إدارة جمعية المؤازرة الإماراتية لمصابي السرطان لـ «البيان»: «تأخذ الجمعية على عاتقها، تنفيذ العديد من الأنشطة والبرامج والمبادرات، إضافة إلى الحملات التي تتناسب مع رؤيتها ورسالتها وأهدافها، حيث أطلقنا في شهر التوعية بسرطان الثدي، حملة للتبرع بالدم، وذلك بالتعاون مع بنك الدم الإقليمي ومكتبة زايد المركزية، لتحقيق العديد من الأهداف السامية، والتي تكمن في ترسيخ مفاهيم قيّمة كالعطاء والتسامح، وبذل الخير في نفوس جميع مواطنيها والمقيمين فيها.

والتأكيد في الوقت ذاته، على أن التبرع بالدم له انعكاساته الإيجابية على صحة الفرد وإنقاذ حياة المرضى، ودوره أيضاً في تعزيز التضامن والتكافل الاجتماعي».

وأضاف بن ركاض: «تبذل دولة الإمارات جهوداً حثيثة، لإيجاد وتطبيق استراتيجيات شاملة لمكافحة سرطان الثدي، بهدف خفض معدلات الإصابة والوفيات الناتجة عن هذا المرض، عن طريق التثقيف والتوعية، وتحسين جودة الحياة للمصابين بالسرطان ودعمهم». آملاً أن تشهد الحملة إقبالاً كثيفاً من أفراد مجتمع العين، والمبادرة إلى التبرع بالدم، تجاوباً منهم مع الحملة وأهدافها، ورغبة في دعم كل أشكال التواصل مع المجتمع، وتقديم الدعم الإنساني للمرضى. إضافة إلى تحقيق التعاون المستمر في تنظيم مثل هذه الحملات، بهدف دعم منظومة نقل الدم، وتوفير وحدات الدم للمرضى والمحتاجين إليها.

كما أوضح حمد الملا مدير بنك الدم الإقليمي في العين، أنه خلال 14 يوماً، بلغ عدد المتبرعين بالدم أكثر من 1000 شخص، وأضاف: «يتمكن الشخص الراغب في التبرع بالدم في مقر بنك الدم الإقليمي، أو من خلال التواصل معنا، حيث سنتوجه لمنزله بكامل المعدات والسرائر، وحرصنا الكبير في المقابل على تعقيم الأدوات المستخدمة في جمع العينات، واستخدامها لمرة واحدة فقط، ومراعاة التعليمات الخاصة بالتباعد الجسدي، وتحقيق عناصر الوقاية الواجبة، كغسل اليدين والتعقيم ولبس الكمامات والقفازات، مع مراعاة ترك مسافة كافية بين المتبرعين في هذه الحملة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات