محمد المهيري لـ« البيان»:

المرافق الطبية المتطورة عززت ريادة دبي في المؤشر العالمي للسياحة العلاجية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

كشف محمد المهيري، مدير إدارة الصحة السياحية في هيئة الصحة بدبي، عن أن إمارة دبي شهدت زيادة بمعدل 4% في أعداد السياح الصحيين في العام 2019 مقارنة بالعام 2018، ليصل الإجمالي إلى 350118 سائحاً، مضيفاً أن الإمارة تبوأت المركز الأول عربياً والسادس عالمياً في المؤشر العالمي للسياحة العلاجية، الصادر مؤخراً عن «المركز الدولي لبحوث الرعاية الصحية»، وذلك ضمن قائمة تضم 46 من أهم الوجهات الدولية المرموقة، ويتوقع أن يشهد عام 2021 إقبالاً متزايداً، خاصة في ظل النجاحات التي حققتها الدولة بشكل عام، ودبي بشكل خاص، في تطور وتقدم القطاع الطبي.

وأكد المهيري لـ«البيان» أن الإنجاز يُعزى إلى المقومات التنافسية عالية المستوى للإمارة، وفي مقدمتها المرافق الطبية الحديثة والخدمات الصحية المتكاملة، فضلاً عن البنية التحتية المتطورة والالتزام القوي بتعزيز تجربة المرضى الدوليين الذين يتوافدون إلى الإمارة ليس لأغراض العلاج فحسب، بل للتمتع بتجربة سياحية متكاملة، ما يصب بدوره في خدمة مسيرة نمو الاقتصاد الوطني.

وأوضح أن الإمارة تستقطب أعداداً متزايدة من السياح والمسافرين القادمين لأغراض السياحة الصحية وسياحة العافية، لا سيّما مع عودة الزخم السياحي الذي يعتبر أحد روافد التنويع الاقتصادي وقوة محركة لنمو الناتج المحلي الإجمالي

وقال المهيري: رغم حجم التحديات الناشئة، نجح قطاع الرعاية الصحية في دبي في توفير الدعم وتقديم الخدمات بكفاءة عبر الوسائل الافتراضية وتقنيات الاتصال الحديثة المستخدمة من قبل العديد من المُستشفيات، لافتاً إلى أن قطاع السياحة العلاجية يعد أحد روافد الاقتصاد الوطني، حيث كان متوقعاً قبل تفشي جائحة كورونا أن تستقطب دبي نحو نصف مليون زائر بحلول العام 2021.

مقصد إقليمي

وحول أبرز القطاعات التي تشتهر بها دبي في السياحة العلاجية، قال المهيري: تعتبر دبي مقصداً إقليمياً رائداً للسياحة الصحية، وإحدى أبرز الوجهات العالمية للرعاية الصحية، مُرتكزةً على تميّز الخدمات الطبية وتطور التقنيات المُستخدمة في التشخيص والعلاج والرعاية، وسنسعى لتعزيز ترسيخ هذه المكانة الرائدة من خلال تطوير مُختلف نواحي التجربة الصحية في إمارة دبي، مع التركيز على التخصصات التي شهدت إقبالاً أكثر عن غيرها، ومن ضمنها علاج الأمراض الجلدية وخدمات طب الأسنان والاستشارات وجراحة العظام، والتي تصدرت قائمة التخصصات الأكثر استقطاباً للسياح الصحيين خلال عام 2019.

تأمين صحي

وعن عدد الباقات العلاجية المتوفرة في الإمارة، وفيما إذا كان التأمين الصحي العالمي مقبولاً في الإمارة، أم ينبغي عمل تأمين محلي؟، قال المهيري: إن إجمالي عدد الباقات المتوفرة عبر موقع تجربة دبي الصحية (www.dxh.ae) وصل حالياً إلى 640 باقة، مشيراً إلى أن هنالك العديد من شركات التأمين العالمية التي تغطي تكاليف العلاج بحسب فئة التأمين للمستخدم، ولكن يتم الدفع المسبق من قبل العميل وتقديم الطلب لشركة التأمين لتغطية تكاليف العلاج والخدمات الطبية بحسب فئة المستخدم، كما نواصل التنسيق والتواصل مع شركات التأمين ومرافق تسهيل السياحة الصحية وأبرز المستشفيات لتعزيز جاذبية القطاع الصحي المحلي في ذات المجال.

وبشأن عدد المرافق والمنشآت الداخلة في برنامج السياج العلاجية، أوضح مدير إدارة الصحة السياحية في هيئة الصحة بدبي: تنقسم المنشآت الصحية إلى 20 مستشفى و54 عيادة، و4 مراكز للاستشفاء والتعافي ليصل إجمالي عدد المنشآت إلى 78 منشأة معتمدة عالمياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات