%77 يرون أن مراكز الاستشارات الأسرية تحد من الطلاق

خلص استطلاع للرأي أجرته وزارة تنمية المجتمع إلى تأكيد الدور المحوري الذي تؤديه مراكز الاستشارات الأسرية في الحد من زيادة حالات الطلاق في المجتمع الإماراتي، بنسبة 77.36% وشارك في الاستطلاع 622 فرداً، ولم يرَ 182 مشاركاً بالاستطلاع الذي أجري نهاية أغسطس الماضي أن لتلك المراكز دوراً ملموساً في خفض حالات الطلاق بنسبة 22.64%.

وقالت الوزارة: «إنها قدمت خلال النصف الأول من العام الجاري 2020، تزامناً مع جائحة كورونا وظروف التباعد الجسدي، ما يزيد على 282 استشارة أسرية، أكثر من 84% منها كانت «عن بعد» من خلال الاتصال الهاتفي أو عبر البريد الإلكتروني.

إضافة إلى عشرات الاستفسارات والاستشارات الواردة خلال حلقات «تآلف لايف» المباشرة عبر انستغرام أسبوعياً، والتي يتم الرد عليها مباشرة من قبل استشاريين ذوي الخبرة والاختصاص».

وتعمل إدارة تنمية الأسرة بالوزارة على اتخاذ قرارات وإطلاق المبادرات الداعمة لتمكين واستقرار الأسر في كافة المجالات والقطاعات.

قنوات تفاعلية

وتوفر الوزارة 4 قنوات تفاعلية تحت مظلة «تآلف» لتقديم الاستشارات الأسرية لجميع أفراد المجتمع على مدار الـ24 ساعة، انطلاقاً من حرصها على تحقيق سلامة وجودة حياة أفراد المجتمع واستقرار الأسرة، كونها خدمة تنموية تتيح التواصل مجاناً مع نخبة من ذوي الاختصاص والمستشارين الأسريين، الذين يجيبون عن استفسارات أفراد المجتمع، ويقدمون لهم النصح والإرشاد عبر الوسيلة التي تناسب كل شخص.

مواعيد

وتقدم خدمة «تآلف» للاستشارات الأسرية عبر قنوات تتضمن الخط الساخن 800623، والمتاحة يومياً من الـ9 صباحاً إلى الـ9 مساءً، عدا يومي الجمعة والسبت.

، كما أن هناك خدمة «تآلف» من خلال المكالمات المرئية، وهي خدمة جديدة سيتم تقديم الاستشارات من خلالها «عن بعد» عبر تطبيق «واتساب»، وذلك بعد حجز موعد مسبق عن طريق الموقع الإلكتروني للوزارة، إضافة إلى «تآلف» عبر الموقع الإلكتروني، كخدمة تتيح لأفراد المجتمع طرح الاستفسارات التي تهمهم من خلال الموقع الإلكتروني للوزارة:

www.mocd.gov.ae، على مدار 24 ساعة طوال أيام الأسبوع، وأخيراً «تآلف لايف» الخدمة المستمرة من خلال البث عبر «إنستغرام»، والتي يتم تقديمها كحلقة أسبوعية لمناقشة الموضوعات المستجدة التي تهم الأسرة والمجتمع في ظل الظروف الراهنة، والتي تصل إلى الجميع عبر انستغرام الوزارة.

وتعزز الوزارة جهودها لتحقيق الاستقرار والتماسك الأسري عبر مشاركتها في «بوابة الاستشارات الأسرية الموحدة» على مستوى الدولة، التي تحظى بدعم من الاتحاد النسائي العام، بما يمكّن جميع الجهات المعنية من العمل على استشراف مستقبل التنمية الاجتماعية بدولة الإمارات العربية المتحدة، وهو ما يعكس حرص الوزارة على الانضمام إلى البوابة، وتقديم كامل خبراتها وتجاربها، في سياق تبادل المعرفة وتنسيق الأدوار من أجل استقرار الأسرة وسعادة المجتمع.

www.mocd.gov.ae

طباعة Email
تعليقات

تعليقات