«آل مكتوم الخيرية»: رائدة العمل الإنساني

أكدت سميرة محمد مديرة الاتصال المؤسسي في هيئة آل مكتوم الخيرية، أن حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، كرست حياتها للعمل الإنساني الذي ينطلق من أهمية ترسيخ التعاضد المجتمعي، وتعزيز روح التكامل والتعاون والتراحم، عبر مختلف الفئات المجتمعية وتعميم ثقافة المشاركة.

مشيرة إلى أن هذا التكريم الذي صادف أهله، يعتبر بمثابة شكر وعرفان من أكثر من مليون شخص امتدت لهم يد سموها البيضاء أثناء أزمة جائحة كورونا لسد رمقهم من خلال حملة 10 ملايين وجبة التي تعكس إنسانية سموها.

تكريم

وأضافت أن سموها صاحبة أياد بيضاء كريمة لها بصمات واضحة وجلية، وتكريمها يعتبر تكريماً للمرأة الإماراتية في مختلف مواقعها، لافتة إلى أن الجائزة تمثل أيضاً تقديراً للدور الريادي لسموها على مدى الأعوام الثلاثة الماضية، على رأس «بنك الإمارات للطعام»، أول منظومة إنسانية واجتماعية متكاملة من نوعها لإطعام الطعام في الإمارات.

حيث عززت زخم مبادراته ووسعت إطارها، ونجح تحت قيادة سموها في إبرام عشرات الاتفاقيات مع المؤسسات الحكومية والخاصة والخيرية والإنسانية في الدولة، لتوفير المساهمات العينية والدعم اللوجستي، مؤكدة أن «هيئة آل مكتوم الخيرية» تبارك لسموها هذا التكريم للعمل الإنساني بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات