«الخارجية» تستعرض جهود الإمارات في دعم المرأة والسلام والأمن

نظمت وزارة الخارجية والتعاون الدولي ورشة عمل افتراضية حول المرأة والسلام والأمن، بمشاركة ممثلي هيئة الأمم المتحدة للمرأة، والاتحاد النسائي العام والاتحاد الأوروبي.

وتم خلال الورشة ــ التي حضرها سعيد الحبسي مدير إدارة حقوق الإنسان في وزارة الخارجية والتعاون الدولي ــ تبادل المعلومات والخبرات وأفضل الممارسات على صعيد بناء الكوادر النسائية في مجالي السلام والأمن، إلى جانب استعراض جهود دولة الإمارات في دعم ملف المرأة والسلام والأمن مع التركيز على «مبادرة الشيخة فاطمة بنت مبارك لتمكين المرأة في السلام والأمن».

والتي تتضمن البرنامج التدريبي الرائد الذي تنظمه وزارة الدفاع في دولة الإمارات بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة، والاتحاد النسائي العام. واستعرض ممثلو الاتحاد الأوروبي خطة عمل الاتحاد الأوروبي بشأن المرأة والسلام والأمن والجهود المبذولة في دعم هذا الملف المهم، وآليات التدريب ضمن بعثات وعمليات الأمن والدفاع المشترك ذات الطابع العسكري.

برامج

وجاء تنظيم ورشة العمل، مع اقتراب الاحتفال بالذكرى العشرين لقرار مجلس الأمن 1325، وفي إطار البرامج والأنشطة التي تنظمها اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في الدولة بالتعاون والشراكة مع الدول والمنظمات الإقليمية والدولية.

حضر الورشة غابرييل مانوييرا فينالز، رئيس دائرة العمل الخارجي الأوروبي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأندريا ماتيو فونتانا سفير الاتحاد الأوروبي في دولة الإمارات، والدكتورة موزة الشحي مدير مكتب اتصال هيئة الأمم المتحدة للمرأة لدول مجلس التعاون الخليجي، وشارك فيها أعضاء من إدارة حقوق الإنسان في وزارة الخارجية والتعاون الدولي، وسفارة دولة الإمارات في بروكسل وممثلي الاتحاد الأوروبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات