عبد الله آل حامد: «كورونا» تتطلب وقفة عالمية جادة

أكد معالي الشيخ عبد الله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة في أبوظبي، أن الأزمة الصحية التي يواجهها العالم جراء جائحة «كورونا» تتطلب وقفة جادة من دول العالم لمواجهة الوباء.

وقال معاليه في تصريح بمناسبة الأسبوع العالمي لمكافحة العدوى: «في الأعوام الماضية كنا نغتنم الفرصة بهذه المناسبة لتذكير أنفسنا بضرورة مواصلة توحيد الجهود العالمية لمكافحة الأمراض المعدية وتعزيز استعداداتنا لمواجهتها، أما هذا العام فالوضع اختلف كلياً، بينما يواجه العالم أزمة صحية غير مسبوقة بالنسبة للأجيال الحالية في تفشي فيروس كوفيد 19، ما يدعو إلى وقفة جادة في الأسبوع العالمي لمكافحة العدوى لتأمل ما حققه العالم منذ بدء الجائحة، حيث شهد حتى هذه اللحظة تحديات وإجراءات احترازية وإنجازات وشراكات عديدة أكدت ضرورة التعاون المشترك التي لولاها فلن نخرج من هذه الجائحة بسهولة». وأضاف: «أؤكد أنه بالتزامنا سننتصر بإذن الله، حيث يجب أن نقف معاً لمكافحة عدوى انتشار فيروس كوفيد 19 من خلال اتباعنا لكافة الإجراءات الاحترازية والتزامنا بالتباعد الاجتماعي واتباع كافة التدابير الوقائية للحد من انتشار العدوى».

وأوضح معاليه أن دولة الإمارات وضعت على المستوى العالمي بصمة راسخة في الجهود العالمية لمواجهة الجائحة، حيث جاء ذلك من خلال أوجه تعاون والتنسيق ما بين مشاركة أبوظبي في التجارب السريرية للقاحات واعدة وتعاون خبراء ومختصين في الدولة مع مؤسسات وشخصيات طبية وعلمية رائدة من أجل إثراء البحث العلمي حول «كوفيد 19» وتبادل الخبرات والتجارب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات