خلال لقاء سموه بفرق عمل مشتركة لتطوير الخدمات في حكومة دبي

مكتوم بن محمد: رؤية محمد بن راشد ترسخ مسيرة ريادة دبي

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أشاد سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي النائب الأول لرئيس المجلس التنفيذي، بفرق عمل حكومة دبي ومستوى الخدمات المُقدَّم للمتعاملين والمستثمرين، مشيراً إلى أن تنفيذ رؤية وتطلعات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للمستقبل يتطلب المزيد من الجهد، واكتشاف وتطبيق نطاق أوسع من الحلول المبتكرة لمواكبة المتغيرات القائمة في هذه المرحلة، معتبراً سموه أن أبرز الملامح المميزة لمسيرة الريادة التي تقودها الإمارة تتمثل في خدمات متكاملة وسلسة وذكية، إضافة إلى الارتقاء بتجربة المتعاملين للوصول إلى مراحل متقدمة من كفاءة تقديم الخدمات وفعالية الأنظمة الحكومية المشتركة التي تعالج التحديات وتلبي الأهداف المستقبلية.

لقاء

جاء ذلك خلال لقاء سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم بفرق العمل المشتركة لحكومة دبي، حيث اطلع سموه على مختلف المراحل التي يمر بها المتعاملون من خلال القنوات المتعددة لتقديم الخدمة الحكومية، وخطط العمل التي من شأنها تعزيز التكامل وتسريع وتيرة التحوّل الذكي في الإمارة.

أهمية

وأكد سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، أهمية الاستمرار في تطوير وتحسين الخدمات الحكومية المشتركة، تجسيداً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، الرامية إلى تبسيط الإجراءات وتيسير الحصول على الخدمات، وتلبية متطلبات المواطنين والمقيمين والمستثمرين بالشكل الأمثل، وتنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، المستمرة بضرورة تقديم خدمات حكومية سلسة ومرنة تشكل بجودتها وجاهزيتها على مدار الساعة نموذجاً عالمياً للخدمة الحكومية التي تراعي مصالح المتعاملين وتضمن تحقيقها بأسلوب مريح خال من التعقيدات.

وأكد سمو نائب حاكم دبي خلال اللقاء ضرورة تعاون وتضافر جهود الجهات الحكومية المختلفة، والعمل بروح الفريق الواحد لتقديم نموذج عمل جديد يدعم خدمات المستقبل، قائلاً سموه: «نعمل معاً لاستحداث فرص جديدة وتقديم نموذج عمل مستقبلي للخدمات الحكومية، واضعين نصب أعيننا احتياجات المتعاملين الآنية والمستقبلية».

وأضاف سموه: «إن المرحلة المقبلة ستشهد تحولاً جذرياً في آليات ونماذج عمل الخدمات الحكومية، بما يتيح اكتشاف الفرص ودراسة الخيارات والابتكار في تقديم الخدمات الحكومية لجعل تجربة المتعامل مُبسَّطة ومتكاملة في الحصول على الخدمة المتميزة التي تجعل دبي إحدى أهم الوجهات المفضلة للعيش والعمل والمقصد الأول للاستثمار».

شرح

واستمع سموه خلال اللقاء إلى شرح مفصل حول تطوير وتسهيل الإجراءات التي يمر بها المتعاملون منذ بداية طلب الخدمة وحتى الحصول عليها، حيث وجّه بضرورة العمل على تقديم خدمات بمواصفات ومعايير تعزز تنافسية الإمارة، سواء في مراكز الخدمة أو عبر التطبيقات الذكية، مؤكداً سموه أن حكومة دبي تمتلك الكوادر المؤهلة القادرة على خلق نماذج عمل تعزز تنافسيتنا وريادتنا وتخدم في تسهيل وتسريع إجراءات المتعامل والمستثمر في مختلف القطاعات.

حضر اللقاء معالي عبدالله البسطي، الأمين العام للمجلس التنفيذي، وسامي القمزي، مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية، والمهندس داوود الهاجري، مدير عام بلدية دبي، والدكتور محمد الزرعوني، الأمين العام لمجلس المناطق الحرة بدبي، وعدد من مسؤولي الجهات الحكومية في دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات