«ذا ماليزيان إنسايت»: الإمارات تبشر بفجر جديد في الطاقة النووية

سطّرت دولة الإمارات، مؤخراً، إنجازاً مهماً جديداً في مجال الصناعة النووية، مع الاتصال الناجح للوحدة الأولى لمصنع الطاقة النووية في الدولة بشبكة الكهرباء الرئيسة، في دلالة ثابتة على التزام الأخيرة بإزالة الكربون من قطاع الطاقة. وقد دخلت الإمارات بذلك في عداد أولى الدول النووية، المنضمة حديثاً، خلال ثلاثة عقود، بعد اتصال أول مفاعل نووي صيني عام 1991 للشبكة، لتبشر بفجر جديد في عالم الصناعة النووية، وتتويج لعقد من الرؤية والتخطيط الاستراتيجي، حسب وصف تقرير بموقع «ذا ماليزيان إنسايت» الماليزي.

قدرات

وأشار تقرير لمجلة «التمويل الدولي»، إلى أن مثل تلك القدرات لإنتاج الطاقة النووية، تضع الإمارات في المرتبة الـ 33 على سلم الدول المستخدمة للطاقة النووية لأغراض سلمية. وإذ وصف محمد إبراهيم الحمادي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية، اللحظة بالتاريخية، أكد أنها تأتي تتويجاً لما يزيد على عقد من الرؤية والتخطيط الاستراتيجي، وإدارة البرنامج المحكمة.

وتعتبر محطة «براكة»، أول مفاعل نووي تجاري يباشر أعماله التشغيلية في العالم العربي، وحدثاً يحتفى به في منطقة الشرق الأوسط، وأشار تقرير للجمعية النووية العالمية، إلى أن الإمارات تعمل على تصدير الكهرباء للدول المجاورة، عبر شبكة كهرباء إقليمية.

دراسة

وكانت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية (ENEC)، قد أشارت إلى أنه في عام 2007، بدأت الحكومة بإجراء دراسة معمّقة، تتصل بتزايد الطلب على الطاقة وقدرات إنتاجها. ولفت الحمادي إلى أن برنامج الطاقة النووية في الإمارات، قد انطلق وتقدم بشكل ناجح، بدعم أولاً من قادة البلاد الرؤيويين المدركين للحاجة لأمن الطاقة المعزز، لا سيما للتخفيف من آثار تغير المناخ.

وجاءت محطة براكة لإنتاج ااطاقة النووية، كمثال على مقاربة تقليدية لأي من المشروعات داخل السوق المنظمة، وجمعت بين تمويل الحكومة والبائع، وضمانات القروض واتفاقية شراء الطاقة، وفقاً لنصوص الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بعنوان «تمويل محطات الطاقة النووية في أسواق الطاقة الكهربائية الناشئة»، في أبريل 2018.

وأضاف: تطرح مقاربة الإمارات الحالية معياراً مرجعياً جديداً للدول المهتمة بخوض مجال الطاقة النووية للمرة الأولى.

وبحسب كاتب التقرير، فإن الوعي المتعلق بنماذج تمويل محطات الطاقة النووية، أمر يمكن مشاركته مع الحكومة الماليزية، وممولي الفرص الاستثمارية في مشاريع محطات الطاقة النووية العالمية، أو في الإعداد لبرنامج الطاقة النووية الماليزي، وذلك فيما إذا قررت الحكومة اللجوء إلى الخيار النووي.

نموذج

أوضح تقرير «ذا ماليزيان إنسايت» أن الإمارات مثال لتقديم الطاقة النووية بشكل آمن وناجح، بما في ذلك دعم القيادات والممولين، وعوامل أخرى، تجعل منها نموذجاً يحتذى، ليس في المنطقة وحسب، بل على نطاق عالمي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات