لضمان استمرار عملية التعلم بجودة عالية وخلق بيئة تحفيزية تعليمية

"الشارقة للخدمات الإنسانية" تطلق الدليل الإرشادي لأسر الأطفال ذوي الهمم

نظمت مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية صباح أمس جلسة إعلامية افتراضية لإطلاق الدليل الإرشادي المنزلي لأسر الأطفال ذوي الهمم، فئة الإعاقات النمائية خلال فترة فيروس كورونا المستجد (كوفيد19). بهدف تزويد تلك الأسر بالمعلومات والإرشادات التي تمكنهم من دعم أبنائهم أثناء عملية التعلم عن بعد.

وحضر الجلسة كل منى عبد الكريم اليافعي مديرة مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، والدكتورة سامية محمد صالح مدير مدرسة الوفاء لتنمية القدرات، وعدد من المدراء المختصين في مجال تعليم الأشخاص من ذوي الهمم، والإعلاميين من شتى المؤسسات والجهات المحلية. ونوقشت خلال الجلسة الإرشادات التي يمكن لأولياء الأمور استخدامها مع أبنائهم في المنزل بجودة ذات مستوى عال مع خلق بيئة تعليمية تحفيزية تساعد الطالب على التكيف مع عدة أساليب تعليمية متنوعة.

وحرصت منى اليافعي على تقديم شرح واف عن الدليل والهدف منه والإجراءات التي اتخذتها المدينة وقامت بتطبيقها كاستجابة لازمة لضمان نجاحِ عملية التعليم عن بعد.

وقالت :" تحاول جميع الأسر حاليا التكيف مع التغيرات الخاصة في الحياة اليومية بسبب الجائحة، فكانت مبادرة التعلم عن بعد فرصة كبيرة لأولياء الأمور للتعرف على نقاط القوة، ونقاط الاحتياج لدى أبنائهم التي تتطلب تحسينا. لذا لم نتردد في إطلاق هذا الدليل الذي يهدف إلى تزويد أسر الطلاب من ذوي الاضطرابات النمائية بالمعلومات والإرشادات التي تمكنهم من دعم أبنائهم، وذلك لضمان استمرار عملية التعلم بجودة ذات مستوى عال، وخلق بيئة تحفيزية تعليمية تعمل على تكيف الطالب مع عدة أساليب تعليمية متنوعة".

وأضافت اليافعي :" وفيما يتعلق بسياسة مشاركة الأسر في مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية فهذا يتمثل في المشاركة الفعالة في التخطيط وحل المشكلات واتخاذ القرارات المتعلقة بالبرامج التعليمية والتربوية لأبنائهم، وضمان توفير المعلومات اللازمة للأسر لاتخاذ القرارات المتعلقة بأبنائهم، وتوفير وسائل اتصال متنوعة مع الأسر تناسب احتياجاتهم، وإرشادهم لأفضل الطرق والاستراتيجيات التي يمكنهم استخدامها أثناء تعليم أبنائهم في المنزل، وغير ذلك".

وأكدت على أن المدينة تدعم الأسر تقنيا واجتماعيا ونفسيا. 

كما قدم كل من محمد فوزي مدير مركز التدخل المبكر والدكتورة سهام الحميمات مدير مركز الشارقة للتوحد ووائل علام مدير إدارة الخدمات التربوية والتأهيلية والتعليمية في المدينة فكرة عن أهم الإحصائيات وبنود الدليل المواكبة لأفضل الممارسات العالمية في هذا المجال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات