سكان الطوية بالعين يتلقون الجرعة الأولى من لقاح «كورونا»

تلقى سكان الطوية في مدينة العين الجرعة الأولى من لقاح فيروس «كورونا» بناء على تصريح الاستخدام الطارئ، الذي مُنح لدولة الإمارات، حيث توجه السكان، على مدى ثلاثة أيام، إلى مجلس الطوية لأخذ اللقاح.

وتولى تنفيذ المبادرة فريق من الاختصاصيين، لإعطاء اللقاح للمواطنين بتنسيق وإجراءات مسبقة، والتعريف بأهمية التطعيم في هذا الوقت من خلال جرعتين يفصل بينهما ثلاثة أسابيع.

وقال أحد المواطنين من الذين تلقوا اللقاح: إن هذه المبادرة تحمل أهمية كبيرة للمحافظة على سلامة وصحة المجتمع، ونحن من واجبنا أخذ هذا اللقاح لحماية أنفسنا وأسرنا، وذلك بحسب تقرير بثه تلفزيون أبوظبي، أمس.

وحث أحد المواطنين المجتمع الإماراتي على ضرورة أخذ اللقاح، الذي يوفر الحماية اللازمة من الإصابة بفيروس «كورونا».

وقالت مواطنة: إن المبادرة كبيرة بالنظر إلى حجم الجهود المبذولة، والتي قدمتها دائرة الصحة في أبو ظبي، مشيرة إلى الإقبال اللافت لأخذ اللقاح من قبل المواطنين.

وعبر أحد المواطنين عن تقديره لجهود القيادة الرشيدة في كل الإجراءات المتخذة للحد من انتشار الفيروس في الدولة، وقال إن مقولة «لا تشلون هم» التي أكدها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة كانت وما زالت قولاً وفعلاً، فمنذ بدء انتشار الفيروس ومجتمع الإمارات يعيش في خير وسلام، واليوم نأخذ اللقاح للحفاظ على سلامتنا وسلامة مجتمعنا.

وأوضح أحد المواطنين أنه في سبيل صحة وسلامة مجتمع الإمارات من الأهمية بمكان الحصول على هذا اللقاح المهم، في ظل الظروف الراهنة.

وأكد أحد المسؤولين أن الإقبال في البداية كان ضعيفاً، ولكن في اليومين الثاني والثالث زاد الإقبال على أخذ اللقاح بصورة كبيرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات