احتفاءً بالشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي

«القافلة الوردية» تقدم 50 فعالية توعية وفحوصات مجانية في مختلف أنحاء الدولة

تقدم القافلة الوردية، إحدى مبادرات جمعية أصدقاء مرضى السرطان، سلسلة من الفحوصات المجانية والندوات والمحاضرات الافتراضية بأربع لغات مختلفة، بالتعاون مع عدد من المؤسسات الحكومية والشركات الخاصة، وذلك احتفاء بـ«أكتوبر الوردي»، شهر التوعية العالمي بسرطان الثدي.

وتكتسب الفعاليات التي تنظمها القافلة الوردية بدعم من شركائها وتصل هذا العام إلى 50 فعالية مختلفة، أهمية خاصة باعتبارها تتزامن مع جهود مكافحة جائحة «كورونا»، والإجراءات الصحية والوقائية المفروضة في الدولة، حيث تعمل القافلة بالتعاون مع مختلف شركائها من القطاعين العام والخاص على التوعية باحتمال تعرض مرضى سرطان الثدي لمخاطر الإصابة بفيروس «كورونا» المستجد.

وقالت ريم بن كرم، رئيسة اللجنة العليا المنظمة لمسيرة فرسان القافلة الوردية: «في الوقت الذي استحوذت جائحة «كورونا» على الاهتمام الأكبر من بين المشاكل الصحية الأخرى، تحرص القافلة الوردية وشركاؤها على التأكيد على أهمية مواصلة إجراء الفحوصات الدورية للكشف المبكر عن سرطان الثدي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات