ضاحي خلفان يشيد بجهود فرق مكافحة المخدرات في كشف أساليب المروجين

أشاد معالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، بالنتائج المشرفة، التي حققتها الإدارات العامة، وفرق عمل مكافحة المخدرات على مستوى الدولة، في ما يتعلق بضبط عدد من قضايا ترويج المخدرات إلكترونياً، من خلال منصات التواصل الاجتماعي، وكشف الأساليب الإجرامية المختلفة للعصابات، بالتعاون مع الشركاء من الهيئة الاتحادية للجمارك، والهيئة العامة لأمن المنافذ والحدود والمناطق الحرة، ووزارة الصحة ووقاية المجتمع، واللجنة الوطنية العليا للوقاية من المخدرات، والمركز الوطني للتأهيل.

جاء ذلك خلال الاجتماع، الذي ترأسه معاليه بتقنية الاتصال عن بعد، بحضور العميد سعيد عبدالله السويدي، مدير عام مكافحة المخدرات الاتحادية، نائب رئيس المجلس، وعدد من المسؤولين ومديري مكافحة المخدرات بالدولة.

وأشار معاليه إلى أن دولة الإمارات، نظراً لما تتمتع به من مقومات اقتصادية، وسياحية، أصبحت مستهدفة من عصابات ترويج المخدرات حول العالم، وأكد أهمية أن تتخذ فرق المكافحة والشركاء كل الاحتياطات اللازمة، ووضع السيناريوهات والخطط، لمواجهة جرائم الإتجار بالمخدرات، ومواجهة كل التحديات المحتملة في الجريمة العالمية، والاطلاع على أحدث ما توصلت إليه الجريمة المنظمة في هذا المجال.

واطلع المجلس في اجتماعه على تقرير حول نظام محرك المخاطر، الذي أعدته دائرة جمارك دبي، والنتائج الأولية لبرنامج التدريب الإلكتروني للوقاية من المخدرات في المدارس، ووجه معالي رئيس المجلس بقياس أثر التدريب على الطلبة لمعرفة مدى ما حققه البرنامج.

وناقش المجلس عدداً من الموضوعات المهمة المدرجة على جدول أعماله، واتخاذ التوصيات اللازمة بشأنها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات