بتوجيهات محمد بن راشد.. مساعدات إنسانية للمتضررين من فيضانات السودان

بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، سيّرت المدينة العالمية للخدمات الإنسانية في دبي طائرتين تحملان مساعدات لدعم المتضررين من الفيضانات المدمرة في السودان.

وغادرت طائرة الشحن الجوي التابعة لطيران الإمارات من طرازB777 المتجهة إلى الخرطوم مطار دبي الدولي، صباح أمس، في تمام الساعة 09:55 بتوقيت دبي، وستغادر طائرة ثانية اليوم الساعة 07:30 صباحاً وتحمل كلتاهما ما يقرب من 100 طن متري من شحنات الإغاثة، التي قدمها الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر.

ويشهد السودان أسوأ فيضانات منذ عقود، حيث أعلنت السلطات حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر في أوائل سبتمبر، وتضرر أكثر من 860000 شخص من الفيضانات، كما تضرر أو دمر ما يقرب من 166000 منزل، وتوفي أكثر من 100 شخص ولحقت أضرار جسيمة بالمحاصيل الغذائية والماشية قبل موسم الحصاد مباشرة.

ويتعرض ملايين الأشخاص لخطر نقص الغذاء، وعلاوة على ذلك تم تدمير العديد من مصادر المياه أو تلوثها، حيث يهدد ركود المياه بانتشار الأمراض مع استمرار موسم الأمطار، ولا يزال خطر حدوث مزيد من التدهور مرتفعاً.

دعم

وقال جاغان تشاباجين، الأمين العام للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، إن السودان في خضم حالة طوارئ إنسانية كبرى، حيث آلاف العائلات بلا مأوى، ومئات الآلاف من الأرواح دمرت وحوالي نصف السكان المتضررين هم من الأطفال، مشيراً إلى أن الرحلة التي انطلقت بدعم من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والمدينة العالمية للخدمات الإنسانية، ستوفر المأوى الطارئ والمستلزمات المنزلية لدعم حوالي 5000 أسرة فقدت منازلها ومصادر رزقها، بالإضافة إلى معدات الصرف الصحي للحد من خطر الأمراض التي تنقلها المياه.

ونوّه بأن الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر ملتزم بتعزيز الدعم للشعب السوداني، حيث يعمل عن كثب مع متطوعي وموظفي الهلال الأحمر السوداني الذين كانوا في طليعة الاستجابة الإنسانية، ويوزعون المواد الغذائية ومواد الطوارئ، ويقدمون الدعم النفسي والاجتماعي، ويساعدون العائلات على الانتقال إلى مناطق مرتفعة.

من جهته، قال جوسيبي سابا المدير التنفيذي للمدينة العالمية للخدمات الإنسانية في دبي: «تستجيب الإمارات لحالات الطوارئ في السودان من خلال قنوات سخية مختلفة، وستواصل مدينة دبي العالمية للخدمات الإنسانية دعم أعضائها الملتزمين بمساعدة السكان المتضررين من الكوارث الطبيعية وحالات الطوارئ المعقدة، ولقد سافرنا مؤخراً إلى السودان ونسافر مرة أخرى لنقل المساعدات التي قدّمها الاتحاد الدولي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات