انتهاء مهلة الـ3 أشهر لتسوية أوضاع المقيمين اليوم

تنتهي اليوم، الأحد، في تمام الساعة 12 مساء، مهلة الثلاثة أشهر التي حددتها الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، لتسوية أوضاع المقيمين، وتجديد إقاماتهم، حيث سيكون بإمكان جميع المتعاملين، إنجاز معاملاتهم إلكترونياً طول اليوم، سواء عن طريق تطبيقات الهاتف الذكي، أو الموقع الإلكتروني.

وبينت الهيئة أنه، وبعد دخول التوقيت المحلي للدولة الساعات الأولى من يوم الاثنين، سيبدأ النظام الإلكتروني في إجراءات فرض غرامات التأخير على أصحاب بطاقات الهوية المنتهية، على المتعاملين المستفيدين من مهلة تمديد تجديد الهوية، التي كانت الهيئة قد أعلنت عنها في يوليو الماضي، بالتزامن مع حزمة الإجراءات والتسهيلات التي تم اتخاذها لمواجه جائحة «كورونا» «كوفيد 19».

وتفصيلاً، فقد كانت الهيئة أعلنت في 12 من يوليو الماضي، عن منح المقيمين مهلة ثلاثة أشهر لتسوية أوضاعهم، وتجديد إقاماتهم، إذا كان انتهاؤها بعد الأول من مارس الماضي، دون احتساب أي غرامات، إلى حين انتهاء المهلة اليوم، كما منحت المواطنين، وأبناء دول مجلس التعاون، مهلة ثلاثة أشهر لتجديد بطاقات هويتهم، المنتهية بعد الأول من مارس الماضي، دون فرض أي غرامات.

وتضمن الإعلان، منح المقيمين الموجودين خارج الدولة شهراً، من تاريخ قدومهم إلى الدولة، لتجديد إقاماتهم التي انتهت بعد الأول من مارس الماضي. وستشرع الهيئة، اعتباراً من غد، في تفعيل نظام فرض غرامات تأخير على أصحاب بطاقات الهوية المنتهية، من المستفيدين من مهلة تمديد تجديد الهوية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات