«الأخوة الإنسانية» تبحث التعاون مع «اليونسكو»

أشاد الدكتور ياو يدو، مدير المكتب الدولي للتربية التابع لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة «اليونسكو»، بما تحمله وثيقة الأخوة الإنسانية من مبادئ أصيلة تجدد في النفوس القيم والمبادئ، وأعرب عن امتنانه لمساعي اللجنة العليا للأخوة الإنسانية واهتمامها بالتعليم كونه أهم الوسائل التي يمكن من خلالها نشر قيم الأخوة الإنسانية.

جاء ذلك خلال لقائه المستشار محمد عبدالسلام الأمين العام للجنة العليا للأخوة الإنسانية، والدكتور سلطان الرميثي الأمين العام لمجلس حكماء المسلمين عضو اللجنة، أمس في مقر المكتب في جنيف.وأكد أنه من المهم أن تضم السنوات الأولى من التعليم ترسيخ وغرس قيم ومبادئ وثيقة الأخوة بين الطلاب، وأشار إلى ضرورة الاهتمام بأفريقيا باعتبارها واحدة من أكثر مناطق العالم تعرضاً للأزمات رغم امتلاكها ثروات هائلة تمكنها من تغيير واقع شعوبها إذا تضافرت هذه الثروات مع القيم الإنسانية السليمة. من جانبه أوضح المستشار محمد عبدالسلام، الأمين العام للجنة العليا للأخوة الإنسانية، أن اللجنة تولي اهتماماً كبيراً بالتعليم، ولديها العديد من البرامج التي تهدف لدمج مبادئ وثيقة الأخوة الإنسانية في المناهج حول العالم بالتعاون مع شركائها الدوليين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات