المشاريع المعرفية تدعم المؤشرات الاستراتيجية لشرطة دبي

حقق برنامج المشاريع المعرفية التابع لمركز المعرفة والابتكار بالإدارة العامة للشؤون الإدارية في شرطة دبي، نسبة عالية من المساهمة في دعم المؤشرات الاستراتيجية لشرطة دبي بلغت 65.6%، ما يشكل نسبة 9.3% من دعم التوجهات الاستراتيجية لشرطة دبي، والمتمثلة في إسعاد المجتمع، مدينة آمنة، الابتكار في القدرات المؤسسية، ويهدف البرنامج إلى حصر الفجوات المعرفية المفقودة في الوحدات التنظيمية، وسد هذه الفجوات المعرفية، من خلال الاستفادة من المعارف المتوفرة لدى الكادر البشري.

وقال المقدم الدكتور إبراهيم بن سباع المري، مدير مركز المعرفة والابتكار بالإدارة العامة للشؤون الإدارية: «إن برنامج المشاريع المعرفية وللعام السادس على التوالي، يحقق تقدماً في المشاريع المعرفية، ما يعكس اهتمام كل الإدارات العامة ومراكز الشرطة بالجانب المعرفي، وارتفاع مستوى التنافس بينهم، وهو يعد مؤشراً إيجابياً في هذا المجال».

وأضاف: «إن برنامج المشاريع المعرفية يعتبر أحد البرامج المتميزة في القيادة العامة لشرطة دبي، التي تستهدف سد الفجوات المعرفية في مختلف الوحدات التنظيمية، وذلك من خلال مباشرة جميع وحدات العمل على سد النقص في المعارف المستهدفة بهذه المشاريع».

وأكد مدير مركز المعرفة والابتكار بالإدارة العامة للشؤون الإدارية: «إن مركز المعرفة والابتكار بالإدارة العامة للشؤون الإدارية، نفذ العديد من المبادرات الهادفة إلى تعزيز برنامج المشاريع المعرفية، ومنها ورش العمل والنزول الميداني، وفرق العمل المشتركة، وكذلك التواصل المستمر مع مديري الإدارات العامة ومراكز الشرطة، وتعميم نتائج الفرق ومستوى أدائها، للوقوف على فرص التحسين، من أجل تحقيق الأهداف المرادة من المشاريع المعرفية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات