حميد القطامي لـ«البيان»: دبي تتصدر عالمياً في فحوصات «كورونا» اليومية

كشف معالي حميد محمد القطامي، مدير عام هيئة الصحة بدبي، لـ «البيان»، أن إمارة دبي وصلت إلى أعلى المستويات العالمية في الفحوصات اليومية لفيروس كورونا المستجد، مقارنة بعدد السكان، بمعدل 78500 فحص يومياً.

وأوضح خلال تفقده، أمس، مركز فحوصات «كوفيد 19» الذي خصصته الهيئة في مجلس الصيادين بمنطقة جميرا، وهو أحد المراكز الثلاثة التي أسستها الهيئة في مجالس الراشدية وميناء الحمرية وميناء جميرا بالتنسيق والتعاون مع هيئة تنمية المجتمع في دبي، أن نتائج فحوصات «بي سي آر» المعتمدة عالمياً، من قبل الصحة العالمية تستغرق من 6 - 8 ساعات.

وقال: إن مــــراكز الفـــــحــــص في دبي تـــشمل ميناء الحمرية 1 ومجلس الصيادين في الحمريـــــــة ومجلس الراشـــــــدية وديرة سيـــــتي ســــــنتر ومــول الإمارات ونادي النصــــــر والنادي الأهـــــــلي.

إضافة إلى مراكز الرعايــــــــــة الصحية الأوليـــــة، لافتاً إلى أن الهيئة تقدم خدمة الفحص المجاني في المنـــــــازل لكبار المواطنين وأصحاب الهمم والحوامل، إضافة للمخالطيــــــــن في المؤســـــــسات الحكومية، انطلاقاً من حرصــــــــها على صـــحــــــــة وســــــلامة المواطنــــــيـــن والمقيـــــمـــــــين.

وعي مجتمعي

وقال معالي القطامي: إن الهيئة تعول كثيراً على التزام أفراد المجتمع بالتدابير الاحترازية، لافتاً إلى أن تخصيص المراكز الثلاثة للفحص جاء ضمن الخطوات الاستباقية الوقائية التي تقوم بها الهيئة، والتي تتوسع من خلالها في نطاق إجراء الفحوصات المخبرية، لا سيما في المناطق عالية الكثافة السكانية.

واطلع معاليه على إجراءات الفحص واشتراطات السلامة والأمان التي توفرها الهيئة في جميع مراكز فحوصات «كوفيد 19»، سواء بالنسبة للعاملين في خط الدفاع الأول أو المراجعين للمراكز.

كما اطمأن على توفر جميع المستلزمات الخاصة بالفحوصات ومستلزمات الوقاية والحماية، وحيا الموظفين من خط الدفاع الأول من الطواقم الطبية والإدارية، معرباً عن تقديـــــر الهيئة لجهدهم وتفانيهم من أجل المحافظة على صحة الناس والأمن الصحي للمجتمع.

بحث التعاون مع ألمانيا

قال معالي حميد محمد القطامي، مدير عام هيئة الصحة بدبي، إن التجربة الصحية الألمانية تظل نموذجاً مهماً للتطور الطبي السريع الذي يشهده العالم، وإن ألمانيا استطاعت ومنذ زمن طويل أن تكون لها بصمتها الخاصة في كل ما يتصل بالصحة والطب، سواء على مستوى العلاج أو الدواء أو التقنيات الحديثة.

جاء ذلك خلال استقبال معاليه أندرياس ويجنر القنصل العام الألماني في دبي، بحضور الدكتور عيسى سليم، استشاري ورئيس قسم العلاج بالرنين الحيوي في مستشفى راشد.

وأكد معاليه أن ثمة علاقات تربط هيئة الصحة بدبي بالعديد من المؤسسات الصحية الألمانية، وأن الهيئة حريصة على تعزيز هذه العلاقات وتوسيع نطاقها لتبادل الخبرات والتجارب. (دبي - البيان)

حميد القطامي لـ«البيان»: دبي تتصدر عالمياً في فحوصات «كورونا» اليومية

طباعة Email
تعليقات

تعليقات