النسخة الافتراضية ثلاثية الأبعاد من ويتيكس ودبي للطاقة الشمسية تعتمد أحدث التقنيات العالمية

أكدت هيئة كهرباء ومياه دبي أن الدورة الافتراضية ثلاثية الأبعاد من معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة (ويتيكس) ودبي للطاقة الشمسية الذي تنظمه من 26 إلى 28 أكتوبر الجاري، ستوفر تجربة فريدة للعارضين والزائرين من مختلف أنحاء العالم بالاعتماد على أحدث التقنيات في هذا المجال.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الافتراضي الذي عقده معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، رئيس ومؤسس معرض "ويتيكس" ومعرض دبي للطاقة الشمسية، عبر المنصة الافتراضية ثلاثية  الأبعاد التي سيتم استخدامها لتنظيم المعرض، وبحضور عدد من المسؤولين من داخل وخارج دولة الإمارات العربية المتحدة إضافة إلى حشد من الإعلاميين. 

وأعلن معالي الطاير خلال المؤتمر أن عدد الشركات المشاركة في النسخة الافتراضية من المعرض هذا العام وصل حتى الآن إلى 1049 شركة من 52 دولة، منها 168 شركة في مجال الطاقة الشمسية، كما استقطب المعرض 47 جهة راعية، ومن المتوقع أن يصل عدد زوار المعرض الافتراضي إلى 40,000 زائر من مختلف أنحاء العالم.

شارك في المؤتمر الصحفي أعضاء اللجنة المنظمة للمعرض: الدكتور يوسف الأكرف، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع دعم الأعمال والموارد البشرية في هيئة كهرباء ومياه دبي، ورئيس لجنة المبيعات والخدمات اللوجستية والرعايات لمعرض "ويتيكس" والمهندس وليد سلمان، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع تطوير الأعمال والتميز في الهيئة، وعضو اللجنة العليا المنظمة للمعرض، وخولة المهيري، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الاستراتيجية والاتصال الحكومي في الهيئة، ورئيس لجنة التسويق والعلاقات العامة والإعلام والفعاليات، والمهندس مروان بن حيدر، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الابتكار والمستقبل في الهيئة، ورئيس لجنة الابتكار والتكنولوجيا، وجاسم رجب، رئيس اللجنة المالية ولجنة الزوار في معرض "ويتيكس".

في كلمته خلال المؤتمر، قال معالي الطاير: "بتوجيهات كريمة من سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وتحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية، رئيس هيئة كهرباء ومياه دبي تنظم الهيئة سنوياً معرض "ويتيكس" ودبي للطاقة الشمسية، انسجاماً مع جهود تعزيز التنمية المستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي أثمرت عن سياسات واستراتيجيات وخطط رائدة، بما في ذلك استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، واستراتيجية الحد من الانبعاثات الكربونية 2021، التي عززت مكانة دبي كمركز عالمي للاقتصاد الأخضر".

وتابع معالي الطاير: "على نهج قيادتنا الرشيدة في تحويل التحديات إلى فرص، ونظراً للتدابير الاحترازية المطبقة في معظم دول العالم نتيجة انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، تنظم الهيئة المعرضين هذا العام عبر منصة افتراضية ثلاثية الأبعاد باستخدام أحدث التقنيات في هذا المجال. وستوفر هذه النسخة المبتكرة "المحايدة للكربون"، والأولى من نوعها على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تجربة استثنائية للعارضين والزوار من مختلف أنحاء العالم للاطلاع على أحدث التقنيات وآخر التطورات في مجالات المياه والطاقة والاستدامة والابتكار، إضافة إلى مجموعة من الندوات والجلسات التي سيديرها خبراء ومختصون في مختلف مجالات الاقتصاد الأخضر، والمدن الذكية، والابتكار، والتنمية المستدامة".
وأشار معالي الطاير إلى أن معرض "ويتيكس" رسخ مكانته على مدى 21 عاماً كأحد أكبر وأهم المعارض العالمية المتخصصة والأكبر من نوعه في المنطقة، كما حقق معرض دبي للطاقة الشمسية نجاحات مهمة خلال الأعوام الأربعة الماضية لا سيما مع تسارع وتيرة النمو في قطاع الطاقة الشمسية والنظيفة في دولة الإمارات والمنطقة بشكل عام. ويشكل المعرض منصة مثالية للقطاعين الحكومي والخاص لعقد الصفقات وبناء الشراكات والالتقاء برواد الصناعة والخبراء والمصنعين والمستثمرين، والتعرف إلى احتياجات السوق وفرص المشاركة في المشروعات الجديدة. وستسهم المنصة الافتراضية المبتكرة هذا العام في سهولة الوصول للمعرض من مختلف أنحاء العالم.

وتقدم معالي الطاير بالشكر والتقدير للشركاء والرعاة والعارضين، وأشاد بدور وسائل الإعلام التي أسهمت على مدى 21 عاماً في إبراز إنجازات المعرض ومكانته كملتقى عالمي رائد يوفر فرصة فريدة للمشترين والعارضين والمستثمرين لتوسيع دائرة أعمالهم وتعزيز أنشطتهم انطلاقاً من دولة الإمارات، ملتقى الحضارات وأرض الفرص وتحقيق الطموحات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات