مجلس جامعة زايد يقرّ توصيات وتعيينات إدارية وأكاديمية جديدة

عقد مجلس جامعة زايد اجتماعه الثالث لعام 2020 والأول للعام الأكاديمي 2020 ـ 2021 عبر تقنية الاتصال المرئي برئاسة معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة والشباب رئيسة جامعة زايد لاستعراض جملة من المواضيع المدرجة على جدول أعماله.

ورحبت معالي نورة بنت محمد الكعبي في بداية الاجتماع بأعضاء المجلس مشيدة بالجهود المخلصة التي يقومون بها ومساعيهم الدؤوبة لتعزيز التقدم الذي تحققه الجامعة على مختلف الأصعدة الأكاديمية والبحثية والإدارية والمجتمعية ومتابعتهم المتواصلة لمسيرة الجامعة.

كما تقدمت معاليها بالتهنئة إلى موزة إبراهيم محمد الأكرف السويدي وكيل وزارة تنمية المجتمع بمناسبة انضمامها لعضوية مجلس جامعة زايد متمنية لها دوام التوفيق والسداد.

وتناول المجلس خلال اجتماعه عدداً من الموضوعات وأقر تنفيذ عدد من التوصيات والتعيينات الإدارية والأكاديمية الجديدة بجامعة زايد انطلاقاً من الحرص على إعداد جيل من الخريجين المؤهلين من خلال بيئة تعليمية مبتكرة وداعمة والارتقاء بمستوى التعليم والبحث العلمي لتلبية تطلعات القيادة الرشيدة.

واطلع أعضاء المجلس على مستجدات الخطط الاستراتيجية للأعوام 2022 ـ 2026. واعتمد قرار إعادة تشكيل لجنة التوطين والموارد البشرية.

حضر الاجتماع أعضاء مجلس الجامعة معالي سارة بنت يوسف الأميري وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة نائب رئيس مجلس الجامعة وموزة إبراهيم محمد الأكرف السويدي وكيل وزارة تنمية المجتمع وعبدالناصر الشعالي مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون الاقتصادية وشذى الهاشمي مستشارة وحدة الاستشارات التنفيذية مكتب المدير العام مكتب رئاسة مجلس الوزراء وحميد مطر سالم الظاهري الرئيس التنفيذي لـ«أدنيك» ومريم سعيد غباش نائب رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي للاستثمار وسعيد سلطان الظاهري رجل أعمال والدكتور روبرت ويلان أستاذ فخري وخبير في التخطيط الاستراتيجي وحسن النجار رجل أعمال ورئيس رابطة الخريجين بجامعة زايد وبدر آل علي - رئيس قسم شؤون المجالس واللجان وزارة شؤون مجلس الوزراء.

لوائح

أقر المجلس اعتماد عدد من لوائح السياسات والإجراءات المتعلقة بالقطاع الأكاديمي والإداري والتي تأتي ضمن مستجدات وأولويات العام الدراسي 2020 ـ 2021 إضافة إلى إقرار سياسة تطوير العلاقات الاستراتيجية مع عدد من الجهات الخارجية كالجامعات المحلية والعالمية وعدد من الجهات الحكومية المعنية إضافة إلى مؤسسات القطاع الخاص وذلك بهدف استكمال مسيرة الريادة والتميز الأكاديمي على المستوى الإقليمي والعالمي وفق خطة الجامعة الاستراتيجية والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة لأسرة الجامعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات