جواهر القاسمي توجّه بتجهيز غرفتي عمليات بمستشفى لعلاج السرطان في بيشاور الباكستانية

بتوجيهات قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الشيخة سمو جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة القلب الكبير، المؤسس والرئيس الفخري لجمعية أصدقاء مرضى السرطان، خصص «صندوق أميرة» التابع لجمعية أصدقاء مرضى السرطان ومؤسسة القلب الكبير، 4.4 ملايين درهم لشراء وتركيب معدات لغرفتي عمليات في مستشفى ومركز أبحاث شوكت خانوم التذكاري للسرطان في مدينة بيشاور الباكستانية، بهدف المساهمة في توفير أحدث تقنيات جراحة الأورام للأشخاص الذين يعانون من السرطان.

وجاءت توجيهات الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، بعد الزيارة التي قامت بها إلى جمهورية باكستان الإسلامية نهاية شهر فبراير الماضي، شملت مجموعة من مؤسسات ومنظمات العمل الإنساني ومنها مستشفى ومركز أبحاث شوكت خانوم التذكاري للسرطان.

ويتولى «صندوق أميرة» تنفيذ التجهيزات المقرر الانتهاء منها في شهر ديسمبر المقبل، لتكون الغرفتان مهيأتين لإجراء عمليات جراحية لمرضى السرطان بأحدث المعدات والأدوات لنحو 2500 مريض سنوياً، لتساهم في المشروع الإنساني الضخم لمستشفى ومركز شوكت خانوم في مدينة بيشاور، الذي يتحمل نحو 75% من قيمة العلاج المقدم للمرضى بمختلف احتياجاتهم الطبية.

جهود

وأكدت سوسن جعفر، رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء مرضى السرطان، أن الجهود التي تبذلها قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، تشكل نموذجاً للعمل الإنساني الذي يشمل سائر أنحاء العالم، كما تترجم ثقافة مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة ومؤسساتها المبنية على قيم العطاء والتعاون بين الشعوب.

وأوضحت أن المشروع يسهم في دعم وتعزيز إمكانيات المستشفى، ويعزز من خدماتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات