بموجب اتفاقية بين الدائرة و«مركز الإمارات للمعرفة»

مراجعة وتحديث الخطة الاستراتيجية لـ«الموارد البشرية بدبي» 2021 – 2023

وقع مركز الإمارات للمعرفة والاستشارات، الذراع الاستشارية لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، أمس، اتفاقية مع دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، يقدم المركز بموجبها الحلول المبتكرة والمستقبلية التي تساهم في تحقيق ومواكبة التطوّر في العمل الحكومي في كل أنحاء الإمارة، فضلاً عن التعاون مع الدائرة والشركاء الاستراتيجيين في وضع الخطة الاستراتيجية للدائرة لتتماشى مع توجهات وطموحات حكومة دبي في كافة المجالات.

وقد وقع الاتفاقية كل من عبد الله علي زايد الفلاسي، مدير عام دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، والدكتور علي بن سباع المري، الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، بحضور الفريق الاستشاري لمركز الإمارات للمعرفة والاستشارات وفريق عمل الدائرة. وتأتي الاتفاقية في إطار التعاون القائم بين المركز والدائرة من أجل مراجعة وتحديث الخطة الاستراتيجية للدائرة للأعوام 2021 – 2023.

تطوير

وقال عبد الله علي زايد الفلاسي: «تحرص دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي على الابتكار وتعمل لمواكبة التطوّر في العمل الحكومي في دبي، وتتعاون وتنسق مع الجهات الحكومية لتحقيق توجهات وطموحات حكومة دبي في المجالات كافة، ومن هذا المنطلق جاءت الاتفاقية بين الدائرة ومركز الإمارات للمعرفة والاستشارات لتطوير وتحديث استراتيجية متميزة للدائرة للأعوام الثلاثة المقبلة تلبي تطلعات القيادة الرشيدة للارتقاء بالموارد البشرية، وتمكين العاملين في دوائر حكومة دبي من أداء مهامهم الوظيفية، وفقاً لأعلى المعايير العالمية، انطلاقاً من القناعة الكاملة بأهمية المورد البشري، وضرورة توفير كل سبل الراحة والسعادة له».

وأضاف أن الموظف هو رأسمال الحكومة، وتعمل دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي على تطوير القدرات البشرية للوصول إلى أعلى درجات الكفاءة المهنية، وفي ضوء ذلك لا بد من وضع استراتيجية مبتكرة للدائرة تترجم تطلعات القيادة الحكيمة التي تضع كل إمكاناتها لتقديم الدعم اللازم للعنصر البشري، والاستثمار في تهيئة البيئة النموذجية التي تعينه على تقديم أفضل أداء ممكن، وتطوير مهاراته وتأهيله، والارتقاء بالموارد البشرية الحكومية، لمواكبة التحول المتسارع في العمل الحكومي.

نقل المعرفة

من جانبه، أكد الدكتور علي بن سباع المري، أن كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية تسعى من خلال كافة أجهزتها وإمكاناتها البشرية إلى توظيف خبراتها الممتدة في مجال الإدارة العامة والسياسات من أجل تطوير العمل الحكومي في دبي والإمارات والمنطقة.

وقال: «تمثل اتفاقية تقديم خدمات استشارية مع دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي خطوة تعكس حرصنا على نقل المعرفة وأفضل التجارب والممارسات العالمية إلى العمل الحكومي للارتقاء بقدرات الموظفين وتوفير بيئة عمل تلبي تطلعات وطموحات القيادة الرشيدة. كما أن الاتفاقية هي استكمال لنهج الشراكة الاستراتيجية بين الكلية والدائرة على مدار سنوات أثمرت عن الكثير من النتائج الإيجابية والنجاحات في مجال الإدارة الحكومية والموارد البشرية».

وأضاف: «مستمرون في كلية محمد بن راشد بتقديم كافة السبل والممكنات من خلال التعاون مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة في الإمارات والمنطقة، انطلاقاً من عزمنا على المساهمة الجادة في مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها الدولة في كافة المجالات».

اتفاقية

وتفصيلاً سوف يتعاون مركز الإمارات للمعرفة والاستشارات مع دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، بموجب الاتفاقية الموقعة بين الطرفين، على مراجعة وتحديث الخطة الاستراتيجية للأعوام 2021 – 2023 الخاصة بالدائرة من أجل أن تواكب الخطة الاستراتيجية المحدّثة والتوجهات الاستراتيجية للحكومة والقيادة الرشيدة ولتتماشى مع طموحات حكومة دبي لبناء مستقبل أفضل للموارد البشرية والاستدامة في تطوّر العمل الحكومي.

تعاون

أشارت سارة طالب، مديرة مركز الإمارات للمعرفة والاستشارات، إلى أن المركز سيقوم بإدارة وتنفيذ المشروع الاستشاري بالتعاون مع دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي من خلال مراجعة وتحليل نتائج الخطة الاستراتيجية للدائرة (2017 - 2019)، وتحديد تفاصيل الخطة الاستراتيجية وتفصيلها، وعقد جلسات عصف ذهني لتحديد ملامح الخطة الاستراتيجية من خلال طرح سيناريوهات مستشرفة لمستقبل الموارد البشرية، وإجراء عدد من المقارنات المعيارية المحلية والإقليمية والدولية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات