«السلامة الغذائية» تواصل إجراءات نقل بعض الاختصاصات لـ«القابضة ADQ»

تواصل هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية بالتعاون مع شركة «سلال» للغذاء والتكنولوجيا المملوكة بالكامل لـ«القابضة» العمل على تنفيذ قرار المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي بنقل بعض اختصاصات ومهام الهيئة إلى شركة «سلال» إحدى الشركات التابعة لـ«القابضة ADQ» وذلك لدعم منظومة الأمن الغذائي وتعزيز التنمية المستدامة لإمارة أبوظبي.

ووفقاً لقرار المجلس التنفيذي تتولى شركة «سلال» إيجاد قنوات تسويقية وترويجية للمنتجات الزراعية المحلية، وإنشاء وإدارة مخزون احتياطي للطوارئ من الغذاء بالتعاون مع الجهات المعنية، على أن تستمر الهيئة بمهمة الرقابة على هذا الاختصاص والعمليات المرتبطة به في كافة الأوقات بما فيها الأزمات والطوارئ والكوارث.

كفاءة

وقال سعيد البحري العامري مدير عام هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية:«إن هذه الخطوة مهمة لتعزيز كفاءة قطاع الزراعة والغذاء في إمارة أبوظبي، وتطبيق معايير الحوكمة للفصل بين الدور التنظيمي والرقابي للهيئة والأدوار التشغيلية المتصلة بالأنشطة التجارية، حيث تنتقل إلى الشركة المهام التشغيلية الخاصة بتسويق المنتج المحلي وإنشاء وإدارة المخزون الاحتياطي، بينما تركز الهيئة على تفعيل مهام الرقابة والتنظيم وإعداد الاستراتيجيات الداعمة للتنمية الزراعية المستدامة».

وأوضح:«أن «سلال» هي شركة مملوكة بالكامل لـ «القابضة ADQ» وتمتلك وتدير جميع الأصول الخاصة بعمليات تسويق وترويج المنتجات المحلية، وذلك لاستكمال مسيرة هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية لتطوير سلسلة القيمة الغذائية ودعم المنتج المحلي وتعزيز تنافسيته في السوق».

وأكد العامري التزام هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية و«القابضة ADQ» بضمان استمرار العمليات التشغيلية لنظام توريد منتجات المزارعين بطريقة سلسلة وفعالة بالتعاون مع شركاء قطاع التجزئة وتجار الجملة، ودعم وتشجيع المزارعين بما يضمن زيادة العائد الاقتصادي على الزراعة ويشجع المزيد من المزارعين على الانضمام لبرنامج توريد المنتجات المحلية.

تطلعات

ومن جانبه قال المهندس جمال سالم الظاهري الرئيس التنفيذي لشركة «سلال»:«نفخر بتأسيس شركة مختصة بالغذاء والتكنولوجيا تلبي تطلعات حكومة أبوظبي لدعم منظومة الأمن الغذائي و المنتج المحلي لزيادة مساهمته في تلبية احتياجات المستهلكين من المنتجات الزراعية، بالإضافة إلى زيادة مساهمة القطاع الزراعي في الناتج المحلي غير النفطي لإمارة أبوظبي».

وأضاف:«ستباشر «سلال» عملياتها التشغيلية اعتماداً على تطبيق أحدث التقنيات الزراعية وتوظيف كوادر متخصصة وذات خبرة طويلة في العمليات التجارية الخاصة بتسويق وترويج المنتجات الزراعية، بالإضافة إلى تطوير البنية التحتية لمراكز الفرز والتعبئة والتوزيع، بما يسهم في تعزيز سلسلة القيمة للمنتجات المحلية التي من شأنها أن تمكننا من دعم الإنتاج المحلي وتعزيز تنافسيته في السوق، وتحقيق أكبر عائد للمزارعين في إمارة أبوظبي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات