شباب: نهج مستمر من القيادة للتمكين

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

عبر عدد من الشباب الإماراتي عن فخرهم بقيادتهم التي لا تنفك تهتم بشؤونهم وتمكينهم والارتقاء بقدراتهم ومهاراتهم، لافتين إلى أن دعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، التي دعا فيها الشباب للانضمام إلى برنامج «القيادات المؤثرة – الدفعة الرابعة» في مركز محمد بن راشد لإعداد القادة، نهج مستمر من قيادة الإمارات لتمكينهم.

قطاعات

وأوضح حمدان الحوسني أن التغيرات العالمية التي حدثت خلال فترة مواجهة «فيروس كورونا المستجد»، أفرزت تداعيات كبيرة على كل القطاعات في كل بقاع العالم، مبيناً أن هذه التغيرات تستوجب معها رؤية جديدة في التعامل، ولذلك كان التوجه نحو الشباب وتأهيله، خاصة أنه قادر على التعامل مع كافة التحديات بما يملكه من مهارات، وانطلاقاً من ذلك فإن رؤية الإمارات في إعداد قيادات جديدة تدخل عالم ما بعد كوفيد 19 تعتبر خطوة استباقية نحو التعامل مع المستجدات العالمية.

مسؤولية

وقالت عائشة البناي إن التحديات والظروف الراهنة العالمية أوجدت طرقاً جديدة للتعامل معها على كافة المستويات، وأن ما تقوم به القيادة الإماراتية وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، يؤكد دائماً ثقته المطلقة بقدرات أبنائه من الشباب الإماراتي، وأنهم دائماً ما يكونون على قدر المسؤولية التي تقع على عاتقهم، مبينة أن برنامج «القيادات المؤثرة» خطوة جديدة تؤكد هذه الثقة، ومبادرة تحمل بداخلها رؤية عصرية تستشرف المستقبل وتحدياته، ولا تنتظر أن تكون خطواتها رد فعل للأحداث، وأنه برأيها أن الشباب الإماراتي لطالما أثبت بما يملكه من مقومات وإمكانات أنه يستطيع التعامل مع كافة التحديات، بل وقيادة الخطط والبرامج التي تعمل عليها مؤسسات الدولة بشكل مرن وناجح.

وذكر خليفة آل رحمة أن القيادة الإماراتية أعطت فرصاً لا مثيل لها لتمكين الشباب الإماراتي خلال السنوات الماضية، وأن ما نراه اليوم من عدد كبير من هذه القيادات الشابة التي تقود مختلف مؤسسات الدولة، يؤكد بلا شك أن النهج التي اتبعته الحكومة والقيادة آتى أكله وأثمر نماذج قيادية ناجحة تصل في حدود إنجازاتها العالمية، معتبراً أن مركز محمد بن راشد لإعداد القادة وما يوفره من برامج مؤثرة يكمل هذه الرؤية في تخريج سلسلة متواصلة من الشباب القادر والمتمكن من التعامل مع كافة التحديات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات