أطباء متطوعون من الإمارات ومصر يقدمون الرعاية الصحية للمرضى بالقرى المصرية

نجح أطباء متطوعون من الإمارات ومصر في تقديم أفضل الخدمات التشخيصية والعلاجية والوقائية للمرضى من كبار السن والأطفال والنساء في القرى المصرية تزامناً مع اليوم العالمي لكبار السن، وذلك في إطار حملة زايد الإنسانية العالمية وتحت شعار «لا تشلون هم»، باستخدام مستشفى ميداني وعيادات متنقلة مجهزة بأحدث التجهيزات الطبية ووسط التزام تام بالإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس «كوفيد 19» وبالتنسيق مع وزارة الصحة المصرية.

وتمثلت مشاركة أطباء الإمارات افتراضياً وعن بعد بالتواصل مع فريق الأطباء المصريين والمشاركة في تشخيص وعلاج الحالات المرضية.

وتأتي المهام الإنسانية لأطباء الإمارات ومصر في محطتها الحالية استكمالاً للحملات الطبية والعيادات المتنقلة والمستشفيات الميدانية التي تم تنفيذها في السنوات الماضية بهدف ترسيخ ثقافة العمل التطوعي الصحي التخصصي بين الكوادر الطبية الشابة وتمكينها من خدمة المجتمعات.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات