بلدية أبوظبي تنفذ حملة تفتيشية على الرافعات البرجية في 160 موقعاً إنشائياً

نفذت بلدية مدينة أبوظبي حملة تفتيشية توعوية على الرافعات البرجية شملت 160 موقعاً إنشائياً في أبوظبي، بهدف التأكيد على تطبيق معايير البيئة والصحة والسلامة في الرافعات البرجية، وتوعية شركات المقاولات ومكاتب الاستشاريين والمطورين العقاريين بضرورة الالتزام بتوفير أعلى معايير السلامة للعاملين في مواقع الإنشاء.

وحثت بلدية مدينة أبوظبي المقاولين والاستشاريين والمطورين العقاريين على أهمية الإلمام والالتزام بكافة متطلبات نظام البيئة والصحة والسلامة في الرافعات البرجية، واتباع القوانين والتعاميم المعمول بها في الإمارة، وعمل التدقيق اللازم من قبل طرف ثالث للتأكد من سلامة الرافعات البرجية، مؤكدة أن تطبيق هذه المعايير إلزامي، نظراً للنتائج الإيجابية التي تعود على سلامة العاملين في المواقع الإنشائية والمباني جراء تطبيقها.

وأفادت البلدية بأنه تم تنبيه وتوعية المقاولين والاستشاريين في 42 موقعاً إنشائياً بضرورة الالتزام بتطبيق المعايير المعمول بها، حفاظاً على سلامة العمال وأفراد المجتمع، كما تم خلال الحملة رصد وتحرير 6 مخالفات لمقاولين واستشاريين غير ملتزمين باشتراطات البيئة والصحة والسلامة.

وأشارت البلدية إلى استمرار هذه الحملات على مدار العام، بهدف تفادي المخاطر في كافة المواقع الإنشائية، وإلزام أصحاب الرافعات البرجية بتوفير أعلى مستويات السلامة للحد من الحوادث حفاظاً على سلامة العمال، متطلعة إلى تنمية وتعزيز الرقابة الذاتية لدى المسؤولين عن المواقع الإنشائية، والعمل مع البلدية لتوفير بيئة عمل آمنة مطابقة للوائح والقوانين والمقاييس المعمول بها في الإمارات.

ويأتي هذا انعكاساً لالتزام بلدية مدينة أبوظبي بتطبيق أعلى معايير ومتطلبات البيئة والصحة والسلامة في جميع الرافعات البرجية ذات العلاقة بالمواقع الإنشائية، وضمن إطار الحرص على صلاحية الرافعات، والتأكد من التدقيق عليها من طرف ثالث، لتوفير بيئة عمل آمنة في المواقع الإنشائية تجنباً للحوادث.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات