سعيد الشرقي: علاقات البلدين مزدهرة ومتطورة باستمرار

أكد الشيخ سعيد بن سرور الشرقي، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الفجيرة أن العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية الصين الشعبية راسخة ومزدهرة ومتطورة باستمرار، وأشار إلى حرص القيادة الرشيدة في الدولة على إقامة جسور من التواصل مع حكومة وشعب الصين الصديق.

وقال رئيس غرفة الفجيرة بمناسبة مشاركة الإمارات الصين احتفالها بيومها الوطني الـ 71: إن دولة الإمارات العربية المتحدة ترتبط مع جمهورية الصين الشعبية بعلاقات دبلوماسية واقتصادية قوية ترتكز على أسس متينة من التعاون العميق المتبادل بين البلدين الصديقين، والتي بدأت منذ تأسيس دولة الإمارات في الثاني من ديسمبر 1971 واستمرت في الازدهار منذ تأسيس العلاقات الدبلوماسية بين البلدين في نوفمبر عام 1984.

وفي هذا الإطار ثمّن رئيس الغرفة انتهاج دولة الإمارات سياسة خارجية حكيمة في بناء علاقاتها مع مختلف دول العالم، والتي تتسم بالثبات والوضوح والتوازن، ما جعلها مركزاً عالمياً للعلاقات الدولية الناجحة، ومثالاً يحتذى في الدولة الحديثة والطموحة، التي تفرض مكانة مرموقة لها بين الدول المتحضرة.

وأكد الشيخ سعيد الشرقي حرص غرفة الفجيرة على دعم وتعزيز سبل التعاون المتبادل بين أصحاب الأعمال في الفجيرة والصين، ضمن إطار الشراكة الاستراتيجية الشاملة والعلاقة الخاصة التي تربط بين البلدين الصديقين، وكذلك المشاركة المتبادلة في المعارض المؤتمرات والفعاليات الاقتصادية التي يتم تنظيمها في البلدين، بما يصب في ترسيخ التعاون الثنائي بينهما.

وأشار إلى أن إمارة الفجيرة ترتبط تجارياً مع دولة الصين، مبيناً أن حجم التبادل التجاري بينهما بلغ أكثر من 554.5 مليون درهم في العام 2019.

وقال إن الغرفة توفد سنوياً عدداً من أصحاب ورواد الأعمال للصين لحضور معرض كانتون التجاري العالمي للتعرف على أحدث التقنيات الصناعية من الآليات والماكينات والأجهزة الإلكترونية، والتي يمكن الاستفادة منها في إقامة المشاريع الصغيرة والمتوسطة، كما أن الزيارة تتيح فرصاً لتبادل المعلومات مع زوار المعرض من جميع دول العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات