سالم الكتبي: الإمارات نموذج في رعاية كبار المواطنين

أشاد سالم محمد بن هويدن الكتبي رئيس مجلس إدارة نادي الذيد الثقافي الرياضي باهتمام دولة الإمارات بكبار المواطنين وتوفير كل وسائل الرعاية والعيش الكريم الذي يليق بمكانة هذه الفئة، لا سيما الرعيل الأول منهم، ممن أسهموا في قيام هذه الدولة. وأكد في تصريحات بمناسبة اليوم العالمي للمسنين، أن دولة الإمارات تعتبر نموذجاً في رعاية وتقدير هذه الفئة، خصوصاً الرعاية الصحية والنفسية وتقدير المكانة الاجتماعية لها.

بدوره، أوضح خليفة مبارك بن دلموك رئيس اللجنة الثقافية والمجتمعية بأن النادي أخذ على عاتقه ومنذ تأسيسه في عام ١٩٨٠ الاهتمام بهذه الفئة وخصوصاً إشراكها في الفعاليات المجتمعية التي يقيمها ومن مبدأ تعزيز التواصل بين الأجيال، إضافة إلى إتاحة المجال لكبار المواطنين للاستفادة من مرافق النادي مثل ممارسة رياضة المشي أو الاستفادة من مركز العلاج الطبيعي، هذا عدا عن إشراكهم في الأنشطة المتاحة مثل الرماية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات