سياسات كهرباء ومياه دبي لتمكين موظفيها من أصحاب الهمم توفر فرص عمل متكافئة للجميع

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

تعتمد هيئة كهرباء ومياه دبي مجموعة من السياسات والإجراءات الدامجة لموظفيها من أصحاب الهمم في بيئة العمل والمجتمع ككل، مثل سياسة "رأس المال البشري"، وسياسة "إدارة وتقدير التنوع بين الموظفين"، وسياسة "إسعاد ودمج وتمكين أصحاب الهمم". وتعمل الهيئة على استحداث وتطوير إجراءات دامجة لتأهيل وتمكين أصحاب الهمم مثل إجراءات استقطاب المواهب وإدارة المواهب ونظام إدارة الحالة، بما يتيح لهم الفرصة لإطلاق طاقاتهم وإثبات قدراتهم وإيجاد مسارات عمل جديدة تسهل انخراطهم بصورة إيجابية في محيطهم الاجتماعي كأفراد قادرين على الإنتاج والإبداع.

وتقدم الهيئة الترتيبات والتسهيلات وفقاً لحاجة الموظفين مثل تأهيل كافة المباني والمرافق التابعة للهيئة وفق كود دبي للبيئة المؤهلة بنسبة 100%، وإتاحة المرونة في إجراءات وأوقات العمل، وتوفير الأدوات والأجهزة التقنية والتطبيقات الذكية، إلى جانب خدمات ومزايا الموارد البشرية عبر مكتب "ديوا الذكي". وأضافت الهيئة فئة جديدة في "متجر ديوا" مخصصة لأصحاب الهمم، واستحدثت فئات جديدة لتوفير أفضل الخدمات والخصومات لهم ضمن المتجر.

وقال معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: "تعمل الهيئة على تحقيق السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم، التي أطلقها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، بهدف إيجاد مجتمع دامج خال من الحواجز يضمن التمكين والحياة الكريمة لأصحاب الهمم وأسرهم، ومبادرة "مجتمعي...مكان للجميع" التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، والتي تهدف إلى تحويل دبي بالكامل إلى مدينة صديقة لأصحاب الهمم بحلول عام 2020.

وأضاف، "تعتمد الهيئة سياسات وإجراءات متوافقة مع أفضل الممارسات والمعايير العالمية، تضمن توظيف كوادر من أصحاب الهمم في الوظائف المناسبة وفق رحلة توظيف دامجة تكفل حصولهم على فرص عمل متكافئة وتحقيق سعادتهم عبر بيئة مؤهلة ومرنة تتيح لهم الفرصة لإطلاق طاقاتهم وإثبات قدراتهم".

من جانبه، قال الدكتور يوسف الأكرف، نائب الرئيس التنفيذي لدعم الأعمال والموارد البشرية ورئيس مجلس هيئة كهرباء ومياه دبي لأصحاب الهمم: "تعمل الهيئة على مراجعة وتطوير سياساتها الدامجة على نحو مستمر، بالإضافة إلى تنفيذ أفضل الممارسات المحلية والعالمية في مجال دمج وتمكين أصحاب الهمم في بيئة العمل، بما يضمن حماية حقوقهم في العمل والمجتمع ومنحهم الفرص العادلة في كافة مراحل عملية التوظيف والعمل على حد سواء مع الآخرين".

وتلتزم الهيئة بتعريف كادرها البشري على دليل دمج وتمكين أصحاب الهمم في بيئة العمل وكتيب قواعد السلوك والانضباط الوظيفي. وتحرص على دمج الموظفين من أصحاب الهمم في اللجان والفعاليات الرئيسة مثل مجلس السعادة وساعة الأرض والأنشطة الرياضية. وتكرّم الهيئة الموظفين من أصحاب الهمم ضمن جائزة الهيئة الداخلية للموظفين، وتحرص على رعاية مواهبهم، مثل إصدار مؤلفاتهم الأدبية وتنمية إبداعاتهم الفنية. وتدعم الهيئة أصحاب الهمم في بيئة العمل من خلال مبادرات مثل "صديقي" و"أبشر" و"مستشار أصحاب الهمم القانوني" وبرنامج "استشاراتي".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات