عبد الله المري: مطارات دبي حققت الرؤية الحكيمة للقيادة الرشيدة

هنأ معالي الفريق عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، مؤسسة مطارات دبي بالذكرى الـ 60 على إنشاء مطارها الأول بتاريخ 30 سبتمبر 1960، متمنياً للقائمين والعاملين في هذه المؤسسة الوطنية العريقة المزيد من التقدم والنجاح والريادة في الخدمات النوعية واللوجستية والمتميزة التي تقدمها إلى المسافرين من كل بقاع العالم عبر مدرجاتها التي باتت تُعد واحدة من أكبر المحطات العالمية لهبوط وإقلاع شركات الطيران.

وأكد الجهود الاستثنائية من قبل القائمين والموظفين في مطارات دبي التي تعد الأكثر ازدحاماً فيما يتعلق بمرور المسافرين العالميين، والتي استطاعت من خلالها خبراتها ورؤيتها المستقبلية من تقديم تجربة عالمية المستوى للمسافرين من خلال توفير كافة الخدمات بطريقة ذكية وبأحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي. وأشار إلى أن مؤسسة مطارات دبي حققت الرؤية الحكيمة للقيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، في أن تكون دبي وجهة عالمية رائدة في قطاع الطيران والنقل وخدمات الشحن.

وقال إن متابعة وجهود سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني رئيس مؤسسة مطارات دبي الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، ساهمت في تطوير قطاع الطيران في الإمارة لتصبح واحدة من أبرز المراكز العالمية في هذه الصناعة، وأن تكون إمارة دبي مركزاً اقتصادياً عالمياً لما لعبته حركة الطيران من دور مهم وفاعل في نقل المسافرين من مختلف بقاع الأرض إلى دبي وعبرها في رحلات الترانزيت محققةً رقماً قياسياً في أعداد المسافرين الذي تجاوز المليار مسافر.

وذكر أن الشراكة الاستراتيجية القائمة بين القيادة العامة لشرطة دبي ممثلة بالإدارة العامة لأمن المطارات ومؤسسة مطارات دبي خلال الستين عاماً ساهمت في توفير بيئة آمنة وخدمات نوعية وإجراءات مُبتكرة للمسافرين وعمليات الشحن ما انعكس في جعل مطارات دبي الأكثر أمناً على المستوى العالمي والأكثر ثقة وتميزاً، متمنياً لمؤسسة مطارات دبي المزيد من التقدم والنجاح وتحقيق الإنجازات التي ترفع اسم الإمارات عالياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات