إطلاق برنامج أبوظبي لاكتساب الخبرات

تواصل أكاديمية أبوظبي الحكومية استثمارها في تطوير الكفاءات البشرية عبر إطلاق «برنامج أبوظبي لاكتساب الخبرات» الجديد الذي يهدف إلى تطوير كفاءات موظفي الحكومة في الإمارة، وسيختار البرنامج الموظفين الحكوميين الذين يمتلكون إمكانات عالية للانضمام إلى مشاريع مع جهات حكومية في أبوظبي وشركات قطاع خاص رائدة بهدف تمكين المعرفة وتبادل المهارات وتعزيز التعاون بين القطاعين العام والخاص.

وسيتيح البرنامج للمواطنين الإماراتيين فرصة التعرف إلى بيئات عمل مُحترفة ومتعددة الثقافات توفر لهم اكتساب المزيد من الخبرات في الشركات الوطنية والإقليمية والدولية، ومن المشاريع التي تعمل حالياً في أبوظبي. وقد حددت الأكاديمية الكفاءات الإماراتية الذين بدأو البرنامج من جهات حكومية للعمل مع مختلف الجهات الحكومية وشركات القطاع الخاص في عدد من المشاريع لاكتسابهم معرفة أكبر في تخصصاتهم، ومن ثم العودة إلى جهتهم الحكومية الأساسية لتطبيق ما تعلموه والاستفادة من تلك المهارات للمساهمة في مسيرة تطوير أبوظبي. وتم اختيار الموظفين بناءً على مهاراتهم وقدراتهم بما يضمن تحقيق الاستفادة القصوى من البرنامج. ومن المتوقع أن يقضي المشاركون ما بين 6-12 شهراً في الشركة الأخرى ضمن الإعارة وقد تم اختيار المشاركون في الدفعة الأولى من قادة المستقبل بعد عمليات تقييم محددة لقياس مهاراتهم وكفاءاتهم فيما يخدم البرنامج. وتشهد المرحلة الأولى مشاركة 11 جهة حكومية في أبوظبي وشركات استشارية عالمية منها أوليفر وايمان وبي دبليو سي (PWC) وهي شركات رائدة على مستوى العالم في مجال الاستشارات الإدارية. وتعتبر من الشركات العالمية في تكوين خطة استراتيجية في الأعمال والاستشارات. وسيتضمن البرنامج بناء كفاءات حكومية من خلال ثلاثة مسارات وهي الخبرة الاستشارية والخبرة التقنية والرقمية والخبرة في قطاعات متخصصة منها السياحة والثقافة والصحة والبلديات والنقل وغيرها.

خبرات

وقالت دكتورة نعمة سالمين العامري، عميد أكاديمية أبوظبي الحكومية: «قامت الأكاديمية من خلال برنامج أبوظبي لاكتساب الخبرات على توفير التدريب لعدد من أفضل الكفاءات الإماراتية وسيتيح لموظفي الحكومة التعرف إلى بيئات متعددة الثقافات عبر مجموعة واسعة من القطاعات الاقتصادية في أبوظبي. ونحن على ثقة بأن هذا البرنامج سيكون جزءاً أساسياً من مسيرة التطور المستمرة للكفاءات الحكومية، حيث يوفر فرصاً عملية مميزة للتعلم بهدف مواصلة قيادة المشاريع الحكومية الرائدة وإدارتها بفعالية. وتحرص الأكاديمية على منح المزيد من موظفي حكومة أبوظبي فرصة التعرف إلى الشركات والمشاريع العالمية، والعمل عن كثب مع الخبراء وكبار المديرين التنفيذيين ضمن مهام استشارية عملية».

مرحلة جديدة

وقال شريك رئيسي ومدير مكتب أبوظبي في أوليفر وايمان أنشو فاتس: «مع شروع إمارة أبوظبي في مرحلة جديدة من الازدهار المستند على أسس التنوع الاقتصادي، تزداد ضرورة رفع مستوى رأس المال البشري للبنية التحتية الحكومية وتأتي شراكتنا مع كلية أبوظبي للإدارة الحكومية لتؤكد التزامنا بتطوير الكفاءات القيادية وصقلها، ليس فقط في أبوظبي ولكن في المنطقة بشكل عام ولنا كل الفخر بالعمل مع نخبة من الكفاءات المحلية في أبوظبي ونتطلع إلى المساهمة في بناء كادر من قادة المستقبل في الإمارة».

تنمية المواهب

سيساعد البرنامج في تسليط الضوء على الكفاءات الإماراتية ودعم ومساندة القطاع الخاص والعام واكتساب خبرات من القطاعين وسيتمكن المشاركون من وضع دراسة كاملة للمشاريع التي سيقدمونها للجهة.

وقالت رندى بحصون، شريك المشروع من قبل PwC وقائدة مبادرة «New World New Skills» في PwC الشرق الأوسط: «يعد هذا البرنامج استراتيجياً بالنسبة لنا ولأعمالنا الاستشارية لأنه يتحدث عن التزامنا تجاه حكومة أبوظبي وتنمية المواهب الوطنية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات