شرطة دبي تُنظم الملتقى الدولي «لغة الإشارة وتحدياتها»

نظم مجلس أصحاب الهمم في شرطة دبي، بالتعاون مع الإدارة العامة للتدريب، الملتقى الدولي «لغة الإشارة وتحدياتها» بمناسبة اليوم العالمي للغة الإشارة، بحضور مختصين في لغة الإشارة من مختلف دول العالم عبر نظام الاتصال المرئي.

وناقش المشاركون في الملتقى أهمية العمل على دمج أصحاب الصم في المجتمع والمؤسسات، ووجود هيئة متخصصة رسمياً بتسجيل أعداد الصم يستمد منها المعلومات والأعداد والإحصائيات إلى جانب الاطلاع على أفضل الممارسات والتجارب المحلية والدولية في مجال جعل أصحاب الصم أكثر فاعلية في المجتمع.

وبحث المشاركون في الملتقى أهمية إعداد دورات تخصصية حول كيفية استخدام لغة الإشارة في تعلم الطلبة الصم، وعقد دورات لتعليم لغة الإشارة الدولية من خلال الاستعانة بالخبراء في هذا المجال، إلى جانب تدريب أصحاب المهن التخصصية على استخدام لغة الإشارة.

وتحدث خلال فعاليات المؤتمر كل من عائشة الحوسني، عضو ومجلس أصحاب الهمم في شرطة دبي، وياسر عوض، خبير مترجم للغة الإشارة في شرطة دبي، وعبير راشد الشحي، خبيرة لغة الإشارة، حول دور لغة الإشارة في التواصل مع المجتمع بما يساهم في دمج أصحاب الهمم.

كما قدم الدكتور محمد الرامزي شرحاً حول أهمية وجود مترجم للغة الإشارة في كافة المؤسسات الدولية ذات العلاقة، وقدمت وحدة محمد إبراهيم، خبيرة لغة الإشارة العربية، شرحاً حول التحديات التي تواجه المعلمين من فئة الصم، فيما قدمت لورينا روزاسا، محاضرة حول لغة الإشارة الدولية، وقدمت سمية يوسف، محاضرة حول التحديات التي تواجه لغة الإشارة في العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات