75000 متضرر من فيضانات السودان استفادوا من مساعدات «الأعمال الخيرية»

خلال توزيع المساعدات على الأسر المتضررة في السودان | من المصدر

تواصل هيئة الأعمال الخيرية جهودها الإغاثية للمتضررين من آثار السيول وفيضان نهر النيل في السودان، وذلك منذ إعلان السودان منطقة كوارث طبيعية في منتصف شهر أغسطس الماضي، حيث وزّعت الهيئة طروداً غذائية لـ75 ألف شخص من المتضررين، كما تم تقديم خدمات الرعاية الصحية وعمل عيادات متنقلة في خيام توفر الدواء والعلاج للمحتاجين في المناطق المتأثرة بالفيضان وبلغ عدد المستفيدين 3000 مريض.

دعم

وقال الدكتور خالد عبد الوهاب الخاجة المدير التنفيذي لهيئة الأعمال الخيرية لـ«البيان»: «بتوجيهات كريمة من صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، وبرعاية الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس دائرة البلدية والتخطيط، تم تنظيم حملة إغاثة لتوفير الدعم والمساعدة للأشقاء المتضررين من آثار كارثة الفيضان والسيول في السودان الشقيق، وعليه تم تشكيل غرفة عمليات برئاسة المدير التنفيذي لهيئة الأعمال الخيرية، وسافر فريق عمل من الهيئة لزيارة السودان وتقديم المساعدات الغذائية والطبية للمتأثرين».

وأوضح أن فريق العمل من الهيئة زار غالبية المناطق المتضررة في عدد من ولايات السودان منها الخرطوم والدمازين ومناطق شرق وغرب النيل والقيام بتوزيع الطرود الغذائية للأسر المتضررة من الكوارث، كما تم عمل عيادات متنقلة في خيام لعلاج النساء والأطفال، مؤكداً أن الهيئة تعمل جاهدة بمساعدة المحسنين بتوصيل الغذاء والدواء للمتضررين في مناطقهم.


 وأفاد الخاجة بأنه تم إطلاق حملة إغاثة في عجمان لتوفير الغذاء وإرسال شحنات عن طريق البر لتصل المساعدات الغذائية إلى جميع المناطق المتأثرة بالكوارث الطبيعية.

وكشف المدير التنفيذي لهيئة الأعمال الخيرية عن إطلاق حملة تحت شعار (أعيدوا لهم الأمان)، وذلك لبناء 100 وحدة سكنية جديدة للأسر المتضررة، لافتاً إلى أن هنالك آلاف الأسر بحاجة ضرورية للسكن والاستقرار الأسري، وأهاب بالمحسنين وأهل الخير التفاعل مع الحملة وتقديم يد العون والمساعدة للمتضررين في السودان الشقيق.

 

اقرأ أيضاً:

المستشفى الإماراتي السوداني الميداني يبدأ مهامه في ولاية نهر النيل

طباعة Email
تعليقات

تعليقات