شرطة دبي تواصل توعية الطلبة بإجراءات الوقاية

واصلت القيادة العامة لشرطة دبي، جهودها في النزول الميداني إلى المدارس، من أجل التوعية بأهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية للوقاية من الإصابة بفيروس «كورونا» المستجد بين الطلبة والكوادر الإدارية والتدريسية.

وزارت إدارة التوعية الأمنية وإدارة العلاقات المجتمعية في الإدارة العامة لإسعاد المجتمع في شرطة دبي، مدرسة «السلام كومنتي» في دبي، وقدمتا شرحاً حول الإجراءات الاحترازية الواجب اتخاذها للوقاية من فيروس «كورونا»، وأطلعتا عن كثب كيفية تطبيق إجراءات التباعد الجسدي، والتعقيم وارتداء الكمامات.

وقال الرائد علي يوسف يعقوب رئيس قسم التنوع الثقافي في إدارة التوعية الأمنية: «إن الزيارة تأتي ضمن برنامج توعية «النشء والشباب»، الذي تنفذه إدارة التوعية الأمنية في إطار جهود شرطة دبي لتوعية أفراد المجتمع بمختلف شرائحه بأهمية اتباع التدابير الصحية، للمحافظة على سلامتهم خلال أزمة فيروس «كورونا»، حرصاً منا على سلامة أبنائنا الطلبة وتمكينهم من الانخراط في العملية التعليمية دون صعوبات».

ومن جانبه، أكد الملازم أول خالد صقر الحاي: «إن شرطة دبي تكثف جهودها في المدارس الحكومية والخاصة للتوعية من فيروس «كورونا»، والحد من انتشاره، من خلال التوعية بأهمية الإجراءات الاحترازية، وتقديم شروحات مُبسطة للطلبة حول إجراءات الحماية كالالتزام بارتداء الكمامات وغسل الأيدي واستخدام المعقمات، والحفاظ على مسافة التباعد الجسدي المطلوبة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات