«ستاندرد آند بورز»: المعاهدة تدعم الاستقرار

رأت وكالة «ستاندرد آند بورز جلوبال ريتننغز» للتصنيفات الائتمانية أن معاهدة السلام بين الإمارات وإسرائيل، وإعلان تأييد السلام بين إسرائيل والبحرين، من المرجح أن يعود بمنافع مشتركة، ويصب في مصلحة اقتصادات هذه الدول، ويسهم في استقرار جيوسياسي أوسع في المنطقة، مؤكدة في هذه المرحلة أنها لا تتوقع أي تأثير على التصنيف السيادي لهذه الدول.

وذكر التقرير أنه من السابق لأوانه معرفة ما إذا كان سيكون هناك أي فوائد اقتصادية مادية. ومع ذلك، مع انتهاء المقاطعة الإماراتية والبحرينية لإسرائيل، فإنه يتوقع أن تبدأ رحلات تجارية مباشرة بين هذه الدول، وتزيد بشكل كبير من مستوى التعاون في مجالات السياحة والأمن والاتصالات والتكنولوجيا والصحة والتعليم والخدمات المالية والزراعة، وستقيم أطراف السلام السفارات المتبادلة في مرحلة ما.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات