«يوروجست»: الإطاحة بأنشط شبكات الاتجار بالكوكايين عملية غير المسبوقة

 

أشاد موقع الوكالة الأمنية «يوروجست»، التابعة للاتحاد الأوروبي بالعملية الدولية للإطاحة بأحد أنشط شبكات الاتجار بالكوكايين في أوروبا، ووصفها بغير المسبوقة، حيث شاركت فيها السلطات القضائية وسلطات إنفاذ القانون في 10 دول، من بينها الإمارات، عبر شرطة دبي، حيث جرى القبض بشكل كامل على جماعة إجرامية ناطقة باللغة الألبانية «كومبانيا بيلو»، وهي واحدة من أكثر شبكات الاتجار بالكوكايين نشاطاً في أوروبا.

وأشار تقرير الوكالة، التي تتعاون في المسائل الجنائية مع أجهزة الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي، إلى أنه خلال الساعات الأولى من يوم 15 سبتمبر، قام المئات من ضباط الشرطة، بما في ذلك فرق التدخل الخاصة، بالتعاون الوثيق مع المدعين العامين وضباط التحقيق، وبدعم من وكالتي «يوروبول» و«يوروجست»، بشن حملات دهم منسقة ضد أعضاء هذه النقابة الإجرامية عالية الاحتراف.

ونتيجة لهذا العمل المشترك، تم اعتقال 20 شخصاً، 5 بإيطاليا و5 بهولندا و2 بألمانيا و2 باليونان و2 برومانيا وشخص بهنغاريا وآخر بإسبانيا و5 بألبانيا، ودينيس ماتوشي زعيم العصابة بدبي، وتم وضع المشتبه بهم رهن الاعتقال السابق، للمحاكمة بتهمة الاتجار الدولي بالمواد المخدرة، وحيازة المخدرات وتوزيعها بشكل غير قانوني، إلى جانب اعتداءات أخرى، بما في ذلك القتل.

وتأتي هذه الاعتقالات، في أعقاب اعتقال 84 من أعضاء هذه المجموعة الإجرامية، في وقت مبكر من التحقيق، في إيطاليا والإكوادور وهولندا والمملكة المتحدة وسويسرا وألمانيا.

ولسنوات عمل المستوردون الدوليون للكوكايين بشكل منفصل عن تجار الجملة والعصابات التي توزع المخدرات في الشوارع، ما دعا الشبكة الناطقة باللغة الألبانية، إلى التخلي عن النموذج بكامله، حيث سيطرت على السلسلة بكاملها، بدءاً من ترتيب شحنات ضخمة مباشرة من أمريكا الجنوبية إلى التوزيع في جميع أنحاء أوروبا.

وكانت شرطة دبي، ألقت، وبعملية تنسيقية، القبض على المجرم الدولي دينيس ماتوشي (ألباني الجنسية)، أحد زعماء عصابة كومبانيا بيلو الإجرامية العابرة للحدود، الضالعة في تجارة المخدرات، وتنفيذ عمليات تهريب بين أمريكا الجنوبية وأوروبا، وصلت قيمتها إلى 350 مليون يورو.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات