تعاون بين المؤسسة الاتحادية للشباب و«غرفة عجمان»

وقعت المؤسسة الاتحادية للشباب مذكرة تفاهم مع غرفة تجارة وصناعة عجمان، ضمن السعي لتفعيل الشراكات بين الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية، وسعياً نحو المساهمة في تحقيق أهداف رؤية الإمارات 2021، عبر المساهمة في تقديم خدمات مجتمعية مبتكرة، تقوم على مبدأ التعاون والعمل المشترك بين مختلف الجهات والمؤسسات وبما يضمن تحقيق التقدم والازدهار لمجتمع دولة الإمارات.

شهد توقيع مذكرة التفاهم عبدالله المويجعي رئيس مجلس إدارة غرفة عجمان، فيما وقع المذكرة سعيد النظري، مدير عام المؤسسة الاتحادية للشباب ومحمد علي الجناحي مدير عام غرفة عجمان بالإنابة، في مقر غرفة عجمان، بحضور ممثلين عن فرق عمل المؤسستين.

وتهدف المذكرة إلى التعاون المشترك في مجال صقل طاقات وقدرات الشباب وإطلاق العنان لإبداعاتهم وأفكارهم، إلى جانب تعزيز روح القيادة لديهم، فضلاً عن بناء شراكات تسهم في تنمية واستدامة قطاع الأعمال في الدولة، وتعزيز الروابط مع مؤسسات الأعمال المختلفة.

تعزيز

وأكد سعيد النظري، حرص المؤسسة الاتحادية للشباب على تعزيز أُطر التعاون والشراكة مع مختلف الجهات الحكومية المحلية والاتحادية في دولة الإمارات، بما يدعم عملية تمكين الشباب وتعزيز قدراتهم وإمكاناتهم، وخاصة في ما يتعلق بالمسائل المرتبطة بتبادل المعلومات والخبرات والعمل المشترك للارتقاء بالقطاع الاقتصادي ومجال الأعمال في الدولة، وبما يسهم في تحقيق أهداف رؤية قيادتنا الرشيدة في هذا الإطار.

وأضاف أن توقيع مذكرة التفاهم مع غرفة تجارة وصناعة عجمان، تأتي كخطوة جديدة في مسيرة المؤسسة نحو تعزيز التعاون المشترك نحو شراكة استراتيجية طويلة الأمد تدعم فئة الشباب في طريقهم لتأسيس أعمالهم، وأداء دور فعال في مسيرة التنمية المستدامة في جميع القطاعات.

من جانبه أكد محمد علي الجناحي على أهمية مذكرة التفاهم ودورها في تعزيز التعاون المشترك مع المؤسسة الاتحادية للشباب، الأمر الذي ينعكس بشكل إيجابي على خدمات الطرفين الموجهة للشباب بشكل عام ورواد الأعمال على وجه الخصوص من خلال تنفيذ مبادرات وفعاليات مشتركة تتواكب مع أهداف غرفة عجمان والمؤسسة الاتحادية للشباب.

حرص

بدورها أشارت جميلة كاجور مدير إدارة تنمية الأعمال الوطنية في غرفة عجمان إلى حرص الغرفة على تنويع شراكاتها مع كافة الجهات والمؤسسات الاتحادية والمحلية والخاصة لضمان تسخير الجهود والخروج بخدمات ذات قيمة مضافة تواكب تطلعات أعضائها ومتعامليها لاسيما رواد الأعمال من فئة الشباب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات