«إقامة دبي» تنجز دورتها الصيفية لأبناء موظفي الدوائر الحكومية افتراضياً

أنجزت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي الدورة الثالثة من برنامج «الجيل المبتكر» الصيفية الخاصة بأبناء موظفي الدوائر الحكومية للفئة العمرية بين 10 و18 سنة، والتي أقيمت افتراضياً عبر تقنية الاتصال المرئي واستمرت لمدة أسبوع بمشاركة 27 طالباً وطالبة بمعدل 10 ساعات تدريبية. ويهدف البرنامج الصيفي إلى تأهيل وصقل مهارات المتدربين الإبداعية وتحويل أفكارهم إلى نماذج ومشاريع ابتكارية يمكن تطبيقها، إلى جانب تدريب الطلبة على التعامل مع الأجهزة الإلكترونية. ويشمل البرنامج الصيفي محاور عدة، منها التدريب على استخدام الأدوات والقطع الإلكترونية، الطباعة ثلاثية الأبعاد، البرمجة، إنترنت الأشياء، الطاقة الشمسية وتطبيقاتها، بالإضافة إلى المحاضرات والعروض التقديمية والتمارين التطبيقية.

وتتيح دورات الجيل المبتكر الصيفية للمشاركين الاطلاع على أفضل الأساليب والأدوات اللازمة للابتكار، التي يتم تطبيقها في تعزيز المهارات في مجال الابتكار التطبيقي. ويتم تقسيم المشاركين إلى فئات مختلفة، ويتم تكريمهم في نهاية كل مرحلة، تشجيعاً لمشاركتهم المتميزة.

إقبال كبير

وأكد العميد حسين إبراهيم، مساعد المدير العام لقطاع الدعم المؤسسي في إقامة دبي،إن البرنامج الصيفي الذي أطلقته الإدارة عام 2018، لاقى إقبالاً كبيراً من المشاركين، حيث إن البرنامج يأتي ضمن استراتيجية الإدارة في ترسيخ ثقافة الابتكار الطامحة لاكتشاف المواهب ورعايتها مما يحقق الرؤى الحكومية في تفعيل دور الشباب ومساهماته للمشاركة في نهضة المجتمع ،مضيفاً إن الإدارة حريصة على توفير بيئة تعليمية آمنة لخلق محيط يساعد على الابتكار حيث إن هذه المبادرة أكدت على ضرورة الاستمرار ومواصلة التعلم خلال فترة الصيف رغم الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم خلال فترة انتشار (كوفيد_19).

أثر إيجابي

وأضاف العقيد عبد الصمد سليمان نائب مساعد المدير لشؤون الريادة والمستقبل، إن برنامج الجيل المبتكر كان له الأثر الإيجابي على الطلبة المشاركين على مدى انعقاده بما يعود عليهم بالنفع وتعليمهم مهارات جديدة ومختلفة تنمي مهاراتهم الحياتية خلال فترة الصيف، مشيداً بدور الإدارة في تبني مثل هذه المبادرات التي تسهم في تحفيز المواهب وتحويل أصحابها إلى مبدعين والتي أسهمت بدورها في تشجيع الأجيال الجديدة على تنمية مهاراتهم ومواصلة التعلم بشتى الوسائل.

وأكدت إلهام أهلي، مدير إدارة مركز الإبداع والابتكار في إقامة دبي، إن إقامة دبي اتخذت مفهوم الابتكار منهجاً راسخاً في تطوير برامجها ومبادراتها مؤكدة أن نتائج البرنامج الصيفي خلال سنوات انعقاده عكست مدى إدراك المشاركين بأهمية الابتكار في تنمية جيل مبتكر قادر على مواجهة متغيرات المستقبل بطرق إيجابية ومبتكرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات