فواغي السعدي تخالف قاعدة متلازمة الطفل الواحد بـ19 جائزة

فواغي السعدي

لطالما اعتبر الأطفال الذين ليس لهم أشقاء مدليين وأنانيين، ويرغبون في تحقيق مآربهم كما أنهم يعانون غالباً من العزلة ولا يستطيعون مشاركة الآخرين، إلا أن الطفلة فواغي عبدالله السعدي الطالبة في الصف الرابع الحلقة الأولى بمدرسة مريشيد بإمارة الفجيرة كسرت هذه القاعدة من خلال تميزها الملحوظ ومشاركاتها الثرية في العديد من الأنشطة وحصولها على كثير من شهادات التقدير والتكريمات.

فواغي ذات التسع سنوات حصلت على 19 جائزة تقديرية عن مشاركاتها في عدة مجالات كان أخرها فوزها بالمركز الثاني في «المبرمج المواطن» في دورته الرابعة، ضمن المرحلة العمرية 7-10 سنوات، البرنامج الذي يعد ثمرة شراكة مثمرة بين «جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين» و«جامعة حمدان بن محمد الذكية»، حيث تمكنت من ابتكار لعبة المتاهة باستخدام (الكودو).

وبدعم مستمر من معلميها ومن ذويها لاسيما من والدتها التي تشرف علي تعليمها، حصلت فواغي أيضاً على شهادة التميز من جمعية محمد بن خالد آل نهيان لأجيال المستقبل لتفوقها الدراسي، كما حصدت عدة شهادات لدورها في القراءة العربي، والراوي الصغير.

لم تكتفِ فواغي التي خالفت قاعدة متلازمة الطفل الواحد، بذلك بل التحقت بدورات للتعلم أساسيات اللغة الكورية، وتتعلم التصوير، وشاركت كذلك في العديد من الورش الصيفية المحفزة والدورات التدريبية وحصلت على شهادات تميز وحضور، كما شاركت في دورة القائد الصغير، وفي العديد من الأعمال التطوعية، وورش تدريبية لبرنامج «أنا أقدر»، وبرنامج «أناملي تتحدث»، وورش لصناعة الدمى.

تفوق

وشاركت أيضاً في برنامج «الإعلامي الصغير» من مؤسسة الشارقة للإعلام، وفي مسابقة «تحدي القراءة العربي» منذ أن كانت على مقاعد الصف الأول الابتدائي وحتى الآن، حيث فازت وتأهلت إلى التصفيات النهائية للمسابقة، بالإضافة إلى مشاركتها بورش لتعليم السنع، وورش لتعليم الفوتوشوب، وورش ودورات ضمن مبادرة السعادة المنزلية.

رغم صغر سنها فإنها لم تكتفِ بكل هذه المشاركات فشاركت في برنامج حصاد التطوعي الذي ينظمه مركز الشارقة للتطوع، وحصلت على شهادة تميز وجوائز لأفضل مشاركات، كما حصدت جائزة أفضل فيديو عن فيروس كورونا، وحصلت على شهادة عن مشروعها «مخيمنا الصيفي في المنزل»، وحصدت شهادة تفوق للمرة الثانية على التوالي من مركز الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الثقافي لتفوقها في الصف الثالث بامتياز.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات